انتخابات ليبيا

دراسة: الإصابة بـ«أوميكرون» قد تُعزّز الاستجابة المناعية ضد متحوّر «دلتا»

كشفت دراسة طبية حديثة، أن الإصابة متحوّر “أوميكرون” من فيروس كورونا، قد تُعزز الاستجابة المناعية ضد متحوّر.

وأعلن البروفيسور أليكس سيغال، أن نتائج دراسة أجراها علماء جنوب إفريقيا، أظهرت أن الجسم المصاب بمتحور “أوميكرون” ينتج أجساما مضادة يمكنها تحييد متغير “دلتا”.

ويشير البروفيسور سيغال من المعهد الإفريقي لبحوث الصحة، إلى أنه لم يتم التحقق من صحة نتائج هذه الدراسة، التي شملت حوالي 30 شخصا بعضهم حصل على تطعيم ضد الفيروس التاجي المستجد والبعض الآخر غير مطعم، وجميعهم مصابون بمتحور “أوميكرون”.

واتضح من نتائج هذه التجربة، التي نشرها البروفيسور أن فعالية تحييد “أوميكرون” زادت بمقدار 14 بعد 14 يوما من بداية التجربة، ما يدل على تطور استجابة مناعية خلطية ضد هذا المتحور. كما أن تحييد متغير “دلتا” زاد بمقدار 4.4 مرة، بحسب ما نقلت وكالة أنباء “نوفوستي”.

كما يُشير البروفيسور، إلى أن زيادة مقاومة “دلتا” لدى المصابين بمتحور “أوميكرون” يمكن أن يؤدي إلى تخفيض احتمال تكرر الإصابة بمتغير “دلتا”.

ويؤكد سيغال، بصورة خاصة، على أن متحور “أوميكرون” وفقا لبيانات جنوب إفريقيا، “أقل ضراوة” وهذا يساعد على “التخلص من دلتا”.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً