دراسة: التدخين يُساهم في تطور مرض انفصام الشخصية والاكتئاب

البريطانيون المصابون بإدمان النيكوتين أكثر عرضة للإصابة بمرض انفصام الشخصية. [رويترز]
أفادت دراسة طبية حديثة، بأن التدخين يساهم في تطور مرض انفصام الشخصية والاكتئاب، ما يساهم في زيادة خطر الإصابة بالاضطرابات العقلية. 

ونشرت مجلة الطب النفسي دراسة لعلماء الوراثة البريطانيين، توصلوا من خلالها إلى هذا الاستنتاج.

وأوضحت الدراسة أن العلماء حللوا الحمض النووي لأكثر من نصف مليون شخص في المملكة المتحدة، اتضح أن الأشخاص الذين يعانون من مرض انفصام الشخصية والاكتئاب يدخنون بشكل ملحوظ أكثر من المشاركين الآخرين في التجربة العلمية.

محتوى ذو صلة
الإمارات تعتزم افتتاح أول عيادة لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية خلال 2020

بالإضافة إلى ذلك، كان البريطانيون المصابون بإدمان النيكوتين أكثر عرضة للإصابة بمرض انفصام الشخصية، واحتمال إصابتهم بالاكتئاب المزمن أكثر من غير المدخنين بمقدار الضعف تقريبًا.

وطرح علم الوراثة نظرية أن النيكوتين يعطل عمل السيروتونين والدوبامين، وهما من الهرمونات الأكثر أهمية في الدماغ، ويشاركان في تطور الفصام والاكتئاب.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن