دراسة: العيون هي المفتاح الأول للكشف عن الأمراض النفسية

العيون
العديد من المخالفين المعتلين عقلياً يبدو أنهم يتمتعون بالجرأة، وهم واثقون ويمكنهم التصرف ببرود كبير. [إنترنت]
أظهرت تحليلات أجراها باحثون أن عيون الشخص يمكن أن تكشف عما إذا كان مريضاً نفسياً أم لا.

حيث توصل الخبراء أن الذين يعانون من اضطراب الشخصية لديهم رد فعل فريد إزاء المشاهد المروعة، حيث لا يتوسع بؤبؤ أعينهم، وعادة ما يتوسع بؤبؤ العين لدى غير المصابين بمرض عقلي عندما يرون صوراً مزعجة أو مؤلمة، كجزء من استجابة طبيعية.

كما درس الباحثون في جامعة كارديف وجامعات سوانسي تأثير الصور السيئة على المجرمين الذين يعانون من أمراض عقلية، والجناة الذين لا يعانون من أمراض نفسية، ووجدوا فروقا ملحوظة في عيونهم.

من جهته قال الدكتور دان بيرلي، من كلية طب النفس في جامعة كارديف:

“تقدم النتائج التي توصلنا إليها دليلاً مادياً على وجود عجز عاطفي شائع بين الجناة المرضى النفسيين”.

هذا وقال البروفيسور روبرت سنودن، من جامعة كارديف أن العديد من المخالفين المعتلين عقلياً يبدو أنهم يتمتعون بالجرأة، وهم واثقون ويمكنهم التصرف ببرود كبير، مشيراً إلى أنه من الأسهل التصرف بجرأة إذا لم يكن هناك شعور بالخوف.