بلاستيكو

دعم المؤسسات العسكرية والأمنية في الجنوب.. ضمن محاور الاجتماع الثاني لمجلس وزراء الوفاق

مجلس وزراء حكومة الوفاق الوطني يعقد اجتماعه العادي الثاني لعام 2019

عُقِد الأربعاء بالعاصمة طرابلس، الاجتماع العادي الثاني للعام 2019 لمجلس وزراء حكومة الوفاق الوطني، برئاسة رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، وبحضور النواب والأعضاء بالمجلس، ووزراء الحكومة.

واعتمد المجلس في مستهل الاجتماع محضر اجتماع مجلس الوزراء العادي الأول لسنة 2019، بالإضافة إلى استعراض أخر التطورات والمستجدات السياسية، حيث تطرق السراج إلى موضوع المؤتمر الوطني الجامع وترتيبات انعقاده وما يحظى به من اهتمام دولي ومحلي، وفق قوله.

كما تم خلال الاجتماع عرض الخطوات المتخذة لدعم المؤسسات العسكرية والأمنية في المنطقة الجنوبية ودعم المشاريع التنموية ومرافق الخدمات، بحسب ما ذكرت إدارة التواصل والإعلام بالمجلس الرئاسي.

وتطرق الاجتماع إلى موضوع اعتماد الميزانية العامة للدولة لعام 2019م، وأهم البنود التي ستتضمنها الميزانية من حيث التقديرات المعتمدة، وأشار رئيس المجلس الرئاسي إلى أن مشروع الميزانية في مراحله الأخيرة.

من جانبه قدم وزير التخطيط مقترحًا بخصوص تضمين مشروع الميزانية لخطة ثلاثية تتعلق بتنفيذ بنود الباب الثالث لضمان تنفيذ المشروعات التي تتطلب مدة زمنية لا تتجاوز السنة الكاملة.

هذا واعتمد مجلس الوزراء مقترحًا بشأن تأهيل وتدريب وإعادة توزيع منتسبي جهاز حرس المنشأت النفطية، كما أعتمد الاتفاقية الخاصة بشأن تسوية القرض الممنوح من الدولة الليبية لجمهورية غينيا بيساو.

وتداول المجلس خلال الاجتماع المذكرة المقدمة بخصوص خلفيات وسوابق توريد العقار الخاص بمرض اللشمانيا والإجراءات المتخذة من وزارة الصحة لمكافحة هذا المرض حيث أوضحت الوزارة السيطرة التامة على هذا المرض.

وفي الختام وجه السراج الحاضرين إلى تخصيص جانب من الاجتماع القادم لمناقشة الأوضاع المتعلقة بالجنوب على مستوى القطاعات كافة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً