دعم دولي مُستمر لإعادة الحياة الطبيعية إلى مدينة تاورغاء

منظمة الهجرة
قدّمت المنظمة الدولية للهجرة مؤخّرًا دعمًا إنسانيًّا استهدف ما يربو على مائة عائلة في تاورغاء و88 عائلة أخرى في قرية العمارات.

شرعت المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون النازحين والمهجّرين والمجلس المحلي لتاورغاء بإيصال دعم إنساني أساسي إلى المجتمعات في تاورغاء وفي قرية العمارات المجاورة.

حيث واصل الأهالي العودة إلى مساكنها الواقعة في المناطق المحيطة بتاورغاء، بعد عودة الهدوء إلى المنطقة.

وفي منشور للبعثة الأممية في ليبيا قالت أنه خلال الأشهر الأخيرة عادت أكثر من مائة عائلة إلى تاورغاء، ويكافح العائدون في سبيل إمكانية الوصول إلى الخدمات الأساسية في ظلّ شروعهم في بناء حياتهم من جديد حسب وصفها.

هذا وقدّمت المنظمة الدولية للهجرة مؤخّرًا دعمًا إنسانيًّا استهدف ما يربو على مائة عائلة في تاورغاء و88 عائلة أخرى في قرية العمارات القريبة منها.

كما زوّدت المنظمة الدولية للهجرة العائلات بالمولّدات الكهربائية والأغطية الشتوية فضلاً عن المراتب ومستلزمات النظافة الصحية وحفاظات الأطفال.

وتُجرى حالياً أنشطة في الموقعين المذكورين يقودها الفريق المعني بالدعم النفسي والاجتماعي الخاص بالمنظمة الدولية للهجرة، بالإضافة إلى ذلك، تم تقديم أدوات للحرف اليدوية والخياطة للأهالي وآلات موسيقية لمنظمة غير حكومية محليّة والتي قامت بدورها بمنح هذه الآلات إلى مدرسة في المنطقة.