بلاستيكو

دعم مصري مغربي للحوار الليبي – الليبي

جددت المغرب ومصر دعمهما للمبدأ الثابت بأن الحوار الليبي الليبي دون أي إملاءات أو تدخلات خارجية هو السبيل الوحيد للحل وصولاً إلى إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا.

جاء ذلك في بيان مشترك صدر عقب لقاء وزير الخارجية المغربي ناصر بو ريطة، أمس الاثنين بالرباط، مع نظيره المصري سامح شكري، بحثا خلاله العلاقات بين البلدين وعدد من القضايا من بينهم مستجدات الوضع في ليبيا.

وثمنا البلدان في بيانهما اضطلاع مؤسسات الدولة الليبية بمسؤولياتها، بما في ذلك الإجراءات المتخذة من قِبل مجلس النواب باعتباره الجهة التشريعية المنتخبة في إشارة إلى اختيار المجلس حكومة مكلفة برئاسة فتحي باشاغا، منذ مارس الماضي.

وشددا البلدان على ضرورة خروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا في مدى زمني محدد تنفيذاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومخرجات مساري باريس وبرلين، وعلى دعم جهود اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 في هذا الخصوص.

كما أعربت مصر والمغرب عن تأييدهما مساعي المصالحة الوطنية الشاملة بين الليبيين، وتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية اللازمة لصون الثروات الليبية.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً