دعوات من داخل فيسبوك لتقسيمها إلى ثلاث شركات مُنفصلة عن بعضها

أشار هيوز أيضاً إلى أنه يجب إلقاء المسؤولية على زوكربرغ في ثغرات تتعلق بالخصوصية، وأخطاء أخرى في الشركة. [رويترز]
قامت شركة “فيسبوك” بالرد على رسالة علنية كتبها المؤسس المشارك لأكبر شركة للتواصل الاجتماعي في العالم كريس هيوز، ودعا فيها إلى تقسيم الشركة إلى 3 شركات لأنها “ضخمة للغاية”.

حيث أن لدى “فيسبوك” أكثر من ملياري مستخدم في أرجاء العالم، وتملك أيضاً تطبيقي التراسل الفوري “واتساب”، و”ماسنجر”، وتطبيق مشاركة الصور والفيديو “إنستغرام”، وكل منها يستخدمها أكثر من مليار شخص.

وسرعان ما ردت “فيسبوك” على دعوة هيوز، رافضة تحويل “واتساب” و”إنستغرام” إلى شركتين منفصلتين، وقالت:

“ينبغي التركيز بدلاً من ذلك على تنظيم الإنترنت”.

هذا وكتب هيوز، وهو زميل سابق لمارك زوكربرغ الرئيس التنفيذي لـ”فيسبوك” أثناء دراستهما الجامعية، في مقال مطول بصحيفة “نيويورك تايمز” يقول:

“نحن أمة لها تقليد في كبح الاحتكارات أياً كانت النوايا الحسنة لقادة هذه الشركات، نفوذ مارك لم يسبق له مثيل، ولا يتوافق مع التقاليد الأميركية”.

كما أشار هيوز أيضاً إلى أنه يجب إلقاء المسؤولية على زوكربرغ في ثغرات تتعلق بالخصوصية، وأخطاء أخرى في الشركة.

محتوى ذو صلة
بأسعارها المعتادة ومواصفاتها الفريدة.. شركة أبل تُزيح الستار عن «أيفون 11»