دول الجوار الإيراني تُغّلق حدودها لمواجهة فيروس «كورونا»

ارتفعت حصيلة الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا في إيران إلى 8 أشخاص. [الأناضول]

أعلنت الدول المجاورة لإيران، اليوم الأحد، اتخاذ حزمة من إجراءات حازمة، لمنع انتشار فيروس “كورونا” المستجد عبر أراضيها، وذلك عقب إغلاق الحدود مع البلد الذي سجل أكبر عدد وفيات بالفيروس خارج الصين.

وبحسب وكالة “فارس” الإيرانية، فقد أعلنت أفغانستان، باكستان، تركيا، أرمينيا، العراق، الكويت، غلق المعابر الحدودية مع إيران، ووقف الرحلات الجوية، في محاولة لمنع تسلل الفيروس الخطير إلى أراضيها.

وقال مسؤول حكومي رفيع المستوى في محافظة بلوشستان الباكستانية: “أغلقنا حدودنا مع إيران على خلفية معلومات حول وجود حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد في هذا البلد”.

وأعلن مجلس الأمن القومي في أفغانستان، الأحد، أن الحكومة “حظرت مؤقتا” الرحلات بين أفغانستان وإيران لمنع انتشار الفيروس في البلاد.

وأوضح المجلس، في بيان صدر إثر إعلان السلطات الإيرانية، اليوم الأحد، وفاة ثلاثة مصابين إضافيين بالفيروس، بأن “قرار حظر السفر مؤقتا إلى إيران ومنها برا وجوا اتخذ من أجل احتواء انتشار فيروس كورونا في أفغانستان، حيث لم تسجل أي إصابة حتى الآن.

من جهته، أعلن رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، أن حكومته ستتخذ، خلال اجتماع طارئ، قرارا بإغلاق حدود البلاد مع إيران وتعليق الرحلات الجوية بين البلدين لمدة أسبوعين.

وأوضح باشينيان أن القرار سيتم اتخاذه بناء على إحدى مواد قانون حدود الدولة التي تقضي بغلق الحدود الوطنية تحسبا لدخول فيروسات من الخارج إلى أراضي البلاد.

وأعلنت السلطات التركية، الأحد، توقيفاً مؤقتاً من جانب واحد لجميع الرحلات الجوية الدولية القادمة من إيران، إضافة إلى إغلاق المعابر الحدودية معها، بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن وزير الصحة التركي فخر الدين كوجا، قوله للصحفيين: “قررنا إغلاق حدودنا البرية إثر تزايد عدد الإصابات في إيران، كما سيتم تعليق الرحلات الجوية اعتبارًا من الساعة 20.00 (17.00 ت غ)”.

وكشف الوزير عن منع بلاده 8 مواطنين إيرانيين من الدخول إلى تركيا، السبت والجمعة الماضيين، بسبب وجود أعراض فيروس كورونا.

وقرر العراق تمديد إغلاق حدوده أمام الأجانب القادمين من إيران، وأعلن الأردن منع دخول الأجانب من إيران وكوريا الشمالية والصين إلى أراضيه.

من جانبها، دعت وزارة الخارجية الأذريجانية، الأحد، رعاياها المقبلين على السفر إلى إيران، لتوخي الحذر، على خلفية انتشار فيروس “كورونا” الجديد بالبلاد.

وقالت الوزارة، في بيان، إن “على المواطنين المقبلين على السفر إلى إيران، اتباع نصائح منظمة الصحة العالمية”.

وطالب البيان، المواطنين الأذريين، خصوصا المقبلين على زيارة الأماكن المقدسة في إيران، بتوخي الحذر.

يأتي ذلك في حين، أعلنت السلطات الإيرانية، الأحد، عن ارتفاع حصيلة الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا إلى 8، وسط استنفار في البلاد، خشية خروج الوضع عن السيطرة.

وفي وقت لاحق، قال المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور، للتلفزيون الرسمي أن العدد الإجمالي للوفيات في البلاد وصل إلى ثمانية، فيما تم تسجيل 43 حالة إصابة على الأقل.

وتصبح إيران بذلك أكثر الدول التي شهدت وفيات جراء الفيروس، بعد مصدره الأول في الصين، ما يثير مخاوف من مصير مدينة “ووهان”، التي باتت مشلولة تماما ومنقطعة عن العالم، بحسب ما أفادت شبكة “عربي 21”.

هذا ومن المقرر أن يعقد البرلمان الإيراني اجتماعا مغلقا الاثنين بحضور وزير الصحة سعيد نمكي، لبحث انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وظهر الفيروس الغامض في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير الماضي.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق