دون التفريق بسبب العرق أو اللون.. الداخلية تؤكد على حماية المواطنين والمقيمين في ليبيا

أكدت وزارة الداخلية على التزامها بمبادئ حقوق الإنسان وما صادقت عليه الدولة الليبية من مواثيق واتفاقيات دولية تضمن وتحمي الإنسان وحقوقه وتحقق أهداف ليبيا في هذا المجال.

وأوضحت الوزارة في بيان لها السبت أنها أنشئت إدارة تعني بحقوق الإنسان وذلك إيمانًا من بأهمية حقوق الإنسان، ومن أجل حماية الضحايا من الانتهاكات والمخاطر.

كما أكدت وزارة الداخلية حرصها على بذل الجهد من أجل القيام بمسؤولياتها المنوطة بها في حماية المواطنين والمقيمين في ليبيا، دون تفريق بسبب الدين أو العرق أو الجنس أو اللون، وتسعى أن تقوم بهذه الواجبات تحت القوانين واحترام حقوق الإنسان.

كما نوهت الوزارة إلى أن محاولات صرف النظر عن المخاطر الأمنية الملحة، لقضايا جدلية لا يمكن للوزارة أن تخرج فيها عن الأعراف الشرعية والأخلاقية والإنسانية لن يفيد أحدًا في هذه المرحلة بالذات، بحسب البيان.