ديبي: الصراعات في الدول المجاورة أثر على صادراتنا ووارداتنا إلى ليبيا

أعرب “ديبي” عن أسفه لانعكاسات النزاعات في الدول المجاورة على اقتصاد البلاد. [أ ف ب]
قال الرئيس التشادي “إدريس ديبي” إن الصراعات في الدول المجاورة، وانعدام الأمن الناجم عن عمليات جماعة “بوكو حرام” الإرهابية، أثر على جميع الواردات والصادرات إلى ليبيا؛ مما تسبب في أزمة اقتصادية للبلاد.

وأعرب “ديبي” في كلمة له خلال افتتاح مؤتمر للسفراء التشاديين المعتمدين في الخارج في أنجامينا، عن أسفه لانعكاسات النزاعات في الدول المجاورة على اقتصاد البلاد، قائلا:

لقد تم إيقاف جميع صادراتنا ووارداتنا إلى ليبيا ونيجيريا وجمهورية أفريقيا الوسطى، مما تسبب في حدوث عجز كبير أدى إلى ارتفاع تكلفة المعيشة بشكل لم يسبق له مثيل في بلدنا.

ولفت إلى هذه المشكلات الاقتصادية بعد عودة هائلة لأكثر من 500 ألف مواطن تشادي إلى وطنهم من ليبيا وجمهورية أفريقيا الوسطى، إلى جانب وجود مئات الآلاف من اللاجئين النازحين من الدول المجاورة في تشاد منذ العام 2003.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق