«دي كابريو» يقف أمام المحكمة سراً

أعاد جائزة أوسكار كانت في حوزته إلى الحكومة الفيدرالية والتي كان حصل عليها العام الماضي. [RT]
أدلى نجم هوليوود الأمريكي ليوناردو دي كابريو، بشهادته أمام محكمة في العاصمة الأمريكية واشنطن، في إطار التحقيقات بقضية الفساد المتعلقة بصندوق الاستثمار الماليزي الحكومي.

وقدم دي كابريو إفادته بشكل سري أمام محكمة في واشنطن، بغية المساهمة في التحقيقات التي تجريها وزارة العدل الأمريكية حول فضيحة الفساد في ماليزيا، والتي تُلاحق رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق، بحسب صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، نقلا عن مسؤول أمريكي الذي لم يكشف عن مضمون أقوال الممثل الأمريكي، لكنه أكد تعاونه مع المحكمة لتحقيق العدالة.

وتأتي إفادة ليوناردو دي كابريو أمام المحكمة، بعدما أعاد جائزة أوسكار كانت في حوزته إلى الحكومة الفيدرالية في شهر ديسمبر، والتي كان حصل عليها العام الماضي، بحسب برنامج “إي تي” الأمريكي.

وأعاد الممثل الهوليوودي جائزة الأوسكار الأخرى، لأنها كانت هدية من رجل الأعمال الماليزي جو لو، والتي اشتراها في مزاد بمبلغ 600 ألف دولار أمريكي، وحاز عليها الممثل الراحل مارلون براندو في عام 1954، عن دوره في فيلم “On the Waterfront”.

وترددت ادعاءات حول قيام رجل الأعمال الماليزي الهارب جو لو، بالتبرع لمصلحة مؤسسة يمتلكها “دي كابريو” عبر أموال مختلسة من صندوق الاستثمار الحكومي.

واستجوب مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي دي كابريو في أغسطس  2018، على خلفية التبرعات، فيما وجهت وزارة العدل الأمريكية تهمة غسيل الأموال لرجل الأعمال “جو لو” العام الماضي.