د. بن زير: قطع المياه على المدنيين الأبرياء انتهاك صارخ لمبادئ حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني

أكد الأمين العام المفوض للمركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الدكتور رمضان بن زير في حديت خاص لـ«عين ليبيا» أن قطع المياه على المدنيين الأبرياء في العاصمة طرابلس والمنطقة الوسطى أمر غير مقبول ويعد انتهاكاً صارخاً لمبادئ حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني والمتمثلة في اتفاقات جنيف الأربعة وبروتوكولاتها الإضافية والمتضمنة حماية حقوق الإنسان الأساسية في حالة الحرب.

وأوضح د. بن زير أن هذه الاتفاقات هي أوسع اتفاقات دولية وجزء أساسي من القانون الدولي الإنساني وهو أحد فروع القانون الدولي العام الذي يهدف إلى حماية المدنيين وحقوقهم أثناء الحرب.

كما أشار الأمين العام المفوض للمركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان، إلى أن عملية قطع المياه أو الدواء على المدنين تُعد من جرائم الحرب.

واختتم تصريحه بالقول إن رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة الذي يتحمل المسؤولية الأخلاقية والقانونية أن يعمل على اتخاذ كافة الإجراءات لتجنب سكان طرابلس والمنطقة الوسطى من كارثة إنسانية.