د. زرموح لـ«عين ليييا»: الهدف من المطالبة بوقف إنتاج الحديد والأسمنت هو استيراد هذه المنتجات من أجل احتكارها

علَّق الخبير الاقتصادي والأستاذ بالجامعات الليبية الدكتور «عمر زرموح» على ما طالب به رجل الأعمال الليبي «حسني بي» بقفل مصانع الحديد والأسمنت.

 وقال د. زرموح في تصريح لـ«عين ليييا»:

لو أن تكلفة استيراد الحديد والأسمنت أقل من تكلفة إنتاجهما محليا لرأينا المستورد منهما في كل مكان في السوق المحلية لأنه لا يوجد نص قانوني يمنع استيراد الحديد والأسمنت.

وأضاف الخبير الاقتصادي أن القطاع الخاص لا يجيد إلا الاستيراد وهو أسهل شيء وما كان بقدرة هذا القطاع أن يستورد لولا وجود إيرادات النفط بالنقد الأجنبي ويعتبرون أنفسهم رجال أعمال بالرغم من عدم مساهمتهم بسنت واحد في توفير النقد الأجنبي، وفق قوله.

ونوه د. زرموح بأن الهدف من المطالبة بوقف إنتاج الحديد والأسمنت هو استيراد هذه المنتجات من أجل احتكار استيرادها ورفع الأسعار لتحقيق الأرباح لأشخاصهم بصرف النظر عن قضية التوظيف بل وقضية التنمية الاقتصادية والبشرية في ليبيا.

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 3

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

Send this to a friend