رئاسة الجمهورية التونسية تنعى «قايد السبسي»

سيشغل رئيس البرلمان محمد الناصر منصب الرئيس بشكل مؤقت. [رئاسة الجمهورية التونسية]
نعت رئاسة الجمهورية التونسية، الخميس، الرئيس الباجي قايد السبسي، الذي وافاه الأجل إثر وعكة صحية طارئة.

وقالت الرئاسة في بيان:

ببالغ الحسرة ومنتهى الأسى و بقلوب يملأها الإيمان والخشوع تنعى رئاسة الجمهورية أحد أعظم رجالات تونس وبُناتِها رئيس الجمهورية، محمد الباجي قايد السبسي، الذي نذر حياته لخدمة بلاده وأفنى العمر مُرابطا من أجلها حتى تكون وتظلّ حرّة منيعة مدنية متأصلة حديثة أبد الدهر.

وتابعت:

لقد آمن الفقيد الكبير بتونس وببناتها وأبنائها وساهم إبان الاستقلال في كل المواقع السيادية في بناء الدولة وقرّب بعد الثورة بحكمته وصبره وسعة صدره بين النفوس والضمائر فجنّب شعبها ويلات التدافع والتصادم وقاد مرحلة الانتقال الديمقراطي وكان حريصا على بناء المؤسسات الدستورية واستكمالها.

هذا ودعت رئاسة الجمهورية الشعب التونسي في هذه الفاجعة وهذا الظرف الدقيق كافة إلى الوحدة الصماء والصبر والتكاتف والالتفاف حول مؤسساته الدستورية صونا لمستقبل تونس وحاضرها، بحسب البيان.

وكشفت وسائل إعلام تونسية في وقت سابق، أن الرئيس الباجي قايد السبسي قد تم نقله إلى المستشفى العسكري إثر وعكة صحية طارئة، حيث أدخل السبسي المستشفى في مناسبتين سابقتين عقب أزمتين صحيتين حادتين.

محتوى ذو صلة
انطلاق الاجتماع الثاني لمفاوضات "سد النهضة" في القاهرة

ووفقا للدستور التونسي سيشغل رئيس البرلمان محمد الناصر منصب الرئيس بشكل مؤقت.

يُشار أن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، يعتبر واحدا من أكبر زعماء العالم سنا وشارك في حكم تونس في مناصب عليا في كل مراحل البلاد منذ استقلالها ليقود مرحلة الانتقال الديمقراطي في تونس.

وولد السبسي عام 1926 في ضاحية سيدي بوسعيد‭‭‭ ‬‬‬بتونس، وعمل محاميا قبل أن ينخرط في العمل السياسي ويتدرج في مناصب عدة تولى خلالها حقيبة الخارجية في عهد أول رئيس لتونس الحبيب بورقيبة ومنصب رئيس البرلمان في عهد الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.

وفي انتخابات 2014 قاد السبسي حزبه “نداء تونس” للفوز في الانتخابات البرلمانية وأصبح أيضا أول رئيس منتخب بشكل مباشر بعد الثورة.