رئيس المجلس الرئاسي يستعرض الاحتياجات الخدمية والمتطلبات العسكرية والأمنية لمدينة مرزق

رئيس المجلس الرئاسي يستقبل وفدا من مدينة مرزق.

استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، الخميس، بمقر المجلس في مدينة طرابلس، وفداً من مدينة مرزق يضم ممثلين عن الحكماء والأعيان والمجلس البلدي بالمدينة.

وأوضح المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، أن اللقاء تناول الأوضاع في مرزق إثر القصف الجوي الذي تعرض له أحد أحياءها السكنية من قِبل طيران قوات حفتر، حيث قدم السراج تعازيه للوفد في ضحايا الاعتداء واطلعهم على الجهود المبذولة لإجراء تحقيق دولي لمحاسبة مرتكبي هذه الجريمة.

واستعرض اللقاء الاحتياجات الخدمية لسكان مرزق، والمتطلبات العسكرية والأمنية للمدينة.

وجدد رئيس المجلس الرئاسي دعوته للوفد وكافة حكماء وشيوخ مرزق إلى الحذر من دعاة الفتنة، وأن يكونوا في مستوى المسؤولية الوطنية حفاظا على وحدة الصف والسلم الأهلي، وفق قوله.

من جانبهم أكد أعضاء الوفد حرصهم على وحدة الصف والسلم الأهلي، وأنهم يُحمَّلون مسؤولية القصف الذي استهدف حي القلعة السكني وما سببه من خسائر بشرية ومادية، لما وصفوها بـ”القوة الانقلابية المعتدية” وليس لأي احد سواها، مُعبرين عن رفضهم القاطع لتواجد دخلاء عن الوطن من أي بلد كان.

1
اترك تعليق

1 مجموع التعليقات
0 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
1 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبدالحق عبدالجبار

يا سراج هل حكومتك جاهزة لمواجهة الأمراض النفسية التي سوف تواجه المقاتلين من الشباب و الأطفال و كبار السن من النازحين و سكان المدينة بل البلاد ….هل انتم مستعدين لمواجهة الانتحار و الاعتداء علي انفسهم والغير بسبب هذه الأمراض النفسية …. انا لا اعتقد انكم جاهزون … لانكم لم تكونوا جاهزين حتي للكراسي التي غرسوكم فيها مع انهم يسيرونكم خطوة بخطوة لجهنم …. خذ بالك يا سراج انت ومن معك كل الذي فات و الذي نحن فيه والذي قادم علي أكتافكم