رئيس المجلس الرئاسي يلتقي المجلس الوطني لرعاية حقوق ذوي الإعاقة

أعلن السراج عن عزم الحكومة بلورة رؤية شاملة لرعاية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة. [المجلس الرئاسي]
عقد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اجتماعًا الاثنين، مع أعضاء المجلس الوطني لرعاية حقوق ذوي الإعاقة الذي يضم كل من عضو المجلس الرئاسي وزير التعليم المُكلف الدكتور محمد عماري زايد، ووزراء المالية، والشؤون الاجتماعية، والصحة، والمواصلات، ورئيس هيئة الشباب والرياضة، ورئيس رابطة ذوي الإعاقة، ورئيس اتحاد الجمعيات العاملة في ذات المجال، ورئيس اللجنة البارلمبية، ورئيس مجلس إدارة صندوق التضامن الاجتماعي.

وأفاد المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، بأن هذا الاجتماع يأتي عشية الاحتفاء باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة الذي يصادف يوم غد الثلاثاء 3 ديسمبر.

وأعلن السراج خلال كلمة ألقاها في الاجتماع، عن عزم حكومة الوفاق الوطني على بلورة رؤية شاملة لرعاية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، منوهًا بأنهم جزء لا يتجزأ من المجتمع، وينبغي أن يكونوا جزءا مهماً وفاعلاً، وذلك بالعمل على تمكينهم، واستيفاء كامل حقوقهم، المكفولة بمقتضى الشرائع والقوانين والمواثيق المحلية والدولية، والمكفولة ايضا بمقتضى الإنسانية والضمير، وفق قوله.

وقال رئيس المجلس الرئاسي إن ما يشغل الحكومة هو الارتفاع الملحوظ في أعداد الأشخاص ذوي الإعاقة في ليبيا بسبب العدوان والاشتباكات التي وقعت خلال السنوات الماضية إضافة لحوادث السير، حيث زاد عددهم عن 120 ألف شخص حتى عام 2018.

وأضاف يقول:

هؤلاء هم أبنائنا واخوتنا وشركاء لنا في هذا المجتمع، مما يحتم علينا عمل أكثر، والإعلان عن الخطط والبرامج الكفيلة باندماجهم في كل قطاعات الدولة والمبنية على أساس إشراكهم ومشاركتهم وتنظيماتهم في وضع هذه السياسات.

كما أكد على الالتزام العملي، بما تم التركيز عليه من قِبل الأمم المتحدة عام 2019 من أهمية تعزيز مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة، واتخاذ إجراءات بشأن خطة التنمية لعام 2030، والتي تركز علي تمكينهم من أجل التنمية الشاملة المنصفة والمستدامة، والتي تتعهد بعدم ترك أي شخص خلف الركب.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن