رجال الدين في إندونيسيا يُصدرون فتوى بتحريم لعبة «بوبجي»

تأتي هذه الفتوى بعد منع اللعبة في كل من العراق، ونيبال، وولاية كجرات الهندية. [إنترنت]
قامت مجموعة من رجال الدين الإندونيسيين اليوم الأربعاء بإصدار فتوى ضد لعبة الفيديو الشهيرة “بوبجي”، باعتبار أن العنف الموجود فيها مناف للإسلام ويمكنه خلق إدمان خطير لدى اللاعبين.

حيث قال مجلس علماء مقاطعة “أتشه” في جزيرة سومطرة أن هذه الفتوى تؤكد أن لعبة بوبجي والألعاب التي تشبهها محرمة، لأنه يمكنها أن تحث على العنف وتغير سلوك الأشخاص.

محتوى ذو صلة
النيابة الفلسطينية تكشف نتائج التحقيق حول وفاة «إسراء غريب»

كما أضاف المجلس أنه لا يستبعد تعديل هذه الفتوى لتشمل ألعاباً عنيفة أخرى، حيث صرح عضو المجلس، فيصل علي، بأن أطفال المقاطعة أصبحوا مدمنين على اللعبة، وأن ردة فعلهم صارت عنيفة عند محاولة منعهم من متابعة اللعب.

هذا وتأتي هذه الفتوى بعد منع اللعبة في كل من العراق، ونيبال، وولاية كجرات الهندية.