رغم المطالبات بفتحه.. استمرار تعليق دخول المصلين إلى المسجد الأقصى المُبارك

أعلن مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، الاستمرار في تعليق دخول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة بهدف مكافحة انتشار فيروس كورونا، على الرغم من المطالبة بفتحه للمصلين.

ونقلت وكالة “رويترز” عن المجلس في بيان، أن “الأسباب الاحترازية التي أوجبت قرار تعليق دخول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك ما زالت قائمة، وما زالت المرجعيات الطبية تحذر من رفع التعليق حرصا على حياة المصلين وعدم إلحاق الضرر جراء الاختلاط واسع النطاق”.

وأوضح مجلس الأوقاف أن “موضوع رفع تعليق دخول المصلين إلى المسجد الأقصى غير خاضع للعواطف الدينية أو الضغط على إدارة الأوقاف، إنما هو مسؤولية شرعية ووطنية وأخلاقية يتحملها المجلس بالتشاور مع المرجعيات الصحية ذات الاختصاص والكفاءة والتي ما زالت تشدد على استمرار التعليق”.

محتوى ذو صلة
مستوطنون صهاينة يقتحمون المسجد الأقصى المُبارك

ورأى المجلس أن تخفيف قيود الدخول إلى بعض الأماكن والمرافق من خلال التحكم بالعدد وشروط السلامة “لا ينسحب على المسجد الأقصى”.

وقال في بيانه، إن “أي قرار برفع تعليق دخول المصلين يعني السماح لعشرات الآلاف من المواطنين من كافة المناطق الفلسطينية بالدخول والصلاة في الأقصى”.

هذا وسجلت السلطات الفلسطينية 547 إصابة بفيروس كورونا بين الفلسطينيين منذ انتشار الوباء في مارس الماضي، منها 172 حالة في القدس المحتلة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً