رغم قمم ترامب وكيم.. كوريا الشمالية تُهاجم أمريكا وتصفها ببلد العصابات

طلبت كوريا من غوتيريش اتخاذ إجراءات عاجلة بشأن سفينتها الموقوفة. [إنترنت]

كشفت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية إن بيونغ يانغ طلبت من أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، التدخل في مسألة مصادرة الولايات المتحدة إحدى سفنها التجارية بشكل غير قانوني.

حيث نقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية، يوم السبت، عن سفير كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة قوله في رسالة بعث بها إلى غوتيريش، يوم الجمعة، إن هذا العمل الخاص بانتزاع الملكية يشير بوضوح إلى أن الولايات المتحدة بلد عصابات فعلا، لا يهتم على الإطلاق بالقوانين الدولية.

وطلبت كوريا في الرسالة أيضاً من غوتيريش اتخاذ إجراءات عاجلة، مشيرة إلى أن واشنطن انتهكت سيادة كوريا الشمالية وخرقت مواثيق الأمم المتحدة.

محتوى ذو صلة
كيم يدعو ترامب مُجدداً لعقد قمة ثالثة واستئناف المفاوضات النووية

وأكدت بيونغ يانغ أن مصادرة السفينة تمثل خرقاً لروح القمة التي عقدها الزعيم الكوري والرئيس الأمريكي وطالبت بإعادتها دون تأخير.

هذا ويأتي احتجاج بيونغ يانغ للأمم المتحدة وسط توترات متزايدة منذ انهيار ثاني اجتماع قمة عقد في هانوي، في فبراير، بين الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، والرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، والذي استهدف نزع سلاح كوريا الشمالية النووي.