انتخابات ليبيا

رفض جزائري جنوب أفريقي للتدخلات الخارجية في ليبيا

جددت الجزائر وجنوب أفريقيا، دعواتهما بشدة إلى “انسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا، وتحقيق المصالحة الوطنية في البلاد بعد الانتخابات العامة”.

جاء ذلك في تصريحات لوزيري خارجية البلدين، خلال زيارة رسمية قامت بها وزيرة خارجية جنوب أفريقيا ناليدي باندور، إلى الجزائر، استغرقت 3 أيام وانتهت أمس، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الجزائرية.

وأكد الوزير الجزائري رمطان لعمامرة، بعد محادثات جمعته مع باندور بمقر وزارة الخارجية في العاصمة الجزائر، أن البلدين “يرفضان بشدة جميع التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية لليبيا، ويؤكدان على ضرورة أن يدعم المجتمع الدولي بصدق الجهود التي يقودها الليبيون بهدف ضمان التحضير للانتخابات العامة المرتقبة في 24 ديسمبر المقبل”.

وكان لعمامرة قد أكد خلال مقابلة مع قناة “الجزائرية الدولية” وهي فضائية جديدة أطلقتها الجزائر لتكون صوتاً لها في الخارج، الجمعة الماضي، أن بلاده “تُفضل أن يكون على رأس الدول الشقيقة رجال ونساء يحبون وطنهم، ولا ينخرطون في حسابات خارجية لمصلحة الغير، بدل المصلحة الوطنية”، وفق قوله.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً