روحاني: لن نُعطل البلاد بسبب وضعنا الاقتصادي لو قتل كورونا مليونين

روحاني يؤكد عدم تعطيل الاقتصاد. [أرشيفية/إنترنت]

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، في اجتماع لمجلس الأمن القومي يوم الثلاثاء الماضي إنه “إذا مات مليونا شخص بسبب فيروس كورونا فلن نعطل البلاد بسبب وضعنا الاقتصادي”، بحسب ما نقل موقع “إيران إنترناشيونال” عربي، اليوم الخميس، وفقا لمعلومات حصل عليها.

وفي تصريحات أدلى بها روحاني، الأربعاء، عقب اجتماع لمجلس رئاسة الوزراء قال إن بلاده ستنتقل إلى مرحلة ثانية في مكافحة فيروس كورونا، اعتباراً من 11 أبريل/نيسان الجاري، مشدداً على أن هذه المرحلة ستكون أصعب من سابقتها.

وأوضح أنه من المقرر أن تنتهي المرحلة الأولى من مكافحة الفيروس، يوم الجمعة المقبل، لتبدأ في اليوم التالي المرحلة الثانية التي أشار إلى أنها ستشهد خروج بعض المواطنين من منازلهم، واستئناف عمل بعض المنشآت لمعاودة عملية الإنتاج من جديد.

محتوى ذو صلة
الحكومة التونسية تمتنع عن دعم شركة الطيران

وأضاف أن المرحلة الثانية ستشهد أيضاً إلى جانب مكافحة كورونا، الكفاح من أجل مواصلة الأنشطة الاقتصادية.

وفي سياق منفصل، طالب روحاني صندوق النقد الدولي بالوفاء بالتزاماته تجاه طهران، وتزويدها بـ 5 مليارات دولار، كقرض كانت قد طلبته سابقاً من أجل مكافحة كورونا.

وتابع: “على المجتمع الدولي كافة، الوفاء بالتزاماته في هذه المرحلة. نحن عضو لدى صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، ونفي بالتزاماتنا تجاههما”.

وشدد على أن طهران لا تتحمل ممارسة التمييز بينها وبين البلدان الأخرى في هذا الخصوص، في إشارة إلى مماطلة صندوق النقد الدولي في منح طهران القرض الذي طلبته.

كما أشار الرئيس الإيراني إلى أن العقوبات الأميركية على طهران، تؤثر سلباً على جهود مكافحة فيروس كورونا في بلاده، متهماً واشنطن بانتهاك اتفاقية منظمة الصحة العالمية.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً