روسيا تُناقش مع رئيس نواب طبرق عملية وقف إطلاق النار وبدء محادثات

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أمس الثلاثاء، إن موسكو تؤيد وقفا فوريا لإطلاق النار في ليبيا وإجراء محادثات سياسية تفضي إلى تشكيل سلطات حاكمة موحدة، بحسب ما نقلت وكالة “رويترز”.

وأضاف لافروف في بيان صدر عن وزارة الخارجية الروسية، عقب اتصال هاتفي أجراه مع رئيس مجلس النواب المنعقد في طبرق عقيلة صالح، أنه على الطرفين وقف فوري للقتال وتكثيف المفاوضات بين الليبيين من أجل التوصل إلى حلول وسط للمشاكل القائمة وتشكيل سلطات موحدة في البلاد.

محتوى ذو صلة
لافروف: قوات حفتر مستعدة لتوقيع وثيقة وقف إطلاق النار

وقالت الخارجية الروسية إن لافروف نقل الرسالة إلى عقيلة صالح، وأكد على أنه لا حل عسكري للأزمة الليبية، وشدد على ضرورة البدء في حوار بناء بمشاركة جميع القوى السياسية الليبية.

ووفقاً للبيان بحث الجانبان “عددا من الجوانب الدولية للتسوية الليبية”، بما في ذلك آفاق تطبيق قرارات مؤتمر برلين الدولي حول ليبيا والقرار الذي تبناه مجلس الأمن الدولي من أجل تثبيتها.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً