انتخابات ليبيا

روما تُجدد دعمها لتحقيق الاستقرار في ليبيا

استقبل وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، نائب رئيس المجلس الرئاسي عبد الله حسين اللافي، أمس الثلاثاء، بمقر وزارة الخارجية في العاصمة روما.

ونقلت وكالة “آكي” الإيطالية للأنباء وزارة الخارجية قولها في مذكرة أن، “الوزير أكد من جديد دعم إيطاليا الثابت لتحقيق الاستقرار في البلاد، وكرر عزمها على التعاون مع السلطة المؤقتة ومع جميع مفاصل الدولة الليبية لدعم المراحل المقبلة من العملية السياسية”.

وذكر البيان أن “رئيس الدبلوماسية الإيطالية شدد على أهمية ضمان إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر المقبل، من أجل تأكيد وجود احتمال دائم لتحقيق الاستقرار والتنمية في ليبيا”.

ومن هذا المنظور، “أكد الوزير دي مايو على أهمية اتباع نهج شمولي وبناء جميع المؤسسات الليبية لتحديد إطار تشريعي ودستوري مشترك لإجراء الانتخابات”.

وأشارت المذكرة إلى أن “دي مايو أكد بعد ذلك الالتزام الإيطالي بدعم عملية المصالحة الليبية الداخلية، بما في ذلك في فزان، معربًا عن تقديره للجهود التي يبذلها المجلس الرئاسي في هذا المجال، وفي الوقت نفسه أكد التزام إيطاليا بتحقيق الاستقرار في جنوب البلاد”.

كما سلط وزير الخارجية الضوء على “فرصة الحفاظ على النتائج المهمة التي تحققت حتى الآن في مجال الأمن من قبل اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)، مذكرا بضرورة تحقيق التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار، بدءا من انسحاب جميع المقاتلين الأجانب والمرتزقة من البلاد”.

ولفت البيان إلى أنه “في هذا السياق، تم تسليط الضوء على أهمية تنسيق المبادرات المخصصة لقضية الأمن، وان تشاطرها جميع الجهات الليبية الفاعلة، وترسخها في عملية برلين”.

أما على الصعيد الثنائي، فقد “أكد الوزير الإرادة الإيطالية لتعزيز مسار إعادة إطلاق الشراكة الإيطالية الليبية”.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً