بلاستيكو

ريال مدريد على أعتاب نصف النهائي بثلاثية في مرمى نيقوسيا

سحر السامبا: حول كاكا المباراة لصالح ريال مدريد

استطاع ريال مدريد الاقتراب بشدة من التأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بفوز كبير على أبويل نيقوسيا القبرصي على أرضه بثلاثية نظيفة، ليخوض مباراة الإياب في سانتياجو برنابيو بهدوء كبير.

أحرز أهداف المباراة الفرنسي كريم بنزيمة (ق74 و89) والبرازيلي ريكاردو كاكا (ق82).

سيطر ريال مدريد على مجريات الشوط الأول، وكانت معظم الهجمات على مرمى ديونيسيس شيوتيس حارس نيقوسيا، خاصة مع اعتماد البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للنادي الملكي على ثلاثي الهجوم البرتغالي كريستيانو رونالدو وبنزيمة والأرجنتيني جونزالو إيجواين ويدعمهم من الخلف الألماني مسعود أوزيل.

وسدد بنزيمة أولى الكرات على مرمى النادي القبرصي (ق8)، وتصدى لها الحارس دون مشكلات، وتبعه أوزيل بتسديدة أخرى (ق11) ليتألق شيوتيس مرة أخرى، وينقذ فرصة الهدف الأول.

وتألق حارس النادي القبرصي مرة أخرى وتصدى لتسديدة قوية من كرسيتيانو رونالدو (ق27)، عندما راوغ من الجانب الأيسر وتبعها بتسديدة رائعة حال شيوتيس دون دخولها للمرمى.

وبعدها أضاع بنزيمة فرصة سانحة للتقدم للريال عندما تلقى عرضية أرضية داخل منطقة الجزاء، ليفشل في تسديدها داخل المرمى الخالي، ليواصل الريال هجماته وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وواصل بنزيمة في الشوط الثاني إضاعته للفرص السهلة، عندما فشل في إحراز الكرة في مرمى شيوتيس بعدما تباطأ في تسديد الكرة داخل المرمى.

وزاد النادي الملكي من ضغطه على مرمى الفريق القبرصي، لينجح بنزيمة في التقدم في الدقيقة 74 ، بعدما حول عرضية البرازيلي ريكاردو كاكا برأسه قوية سكنت شباك أبويل نيقوسيا.

وتصدى بعدها حارس أبويل لتسديدة أخرى قوية من رونالدو، ليمنع إضافة الريال للهدف الثاني في مباراة تسيد أحداثها في معظم فتراتها.

إلا أن كاكا رفض انتهاء المباراة بتلك النتيجة، بعد هجمة رائعة بدأها رونالدو بتمريرة بالكعب إلى البرازيلي مارسيلو الذي استغل سرعته وتقدم لمنطقة الجزاء ليمرر كرة أرضية بصعوبة إلى كاكا الذي وضعها بأريحية في المرمى معلنا عن الفرحة الثانية للنادي الملكي (ق82).

ويواصل النادي الملكي البحث عن هدف آخر في المباراة، لينجح بنزيمة في إحراز هدفه الثاني والثالث لفريقه، عندما تلقى كرة أرضية من أوزيل ليسددها في المرمى الخالي (ق89).

ولم يتوقف الريال عن البحث عن إضافة المزيد من الأهداف، إلا أن صافرة الألماني فليز بريتش حكم اللقاء كانت الأسرع لتنهي المباراة بفوز الريال، ليقترب بشكل كبير من التأهل إلى نصف نهائي دوري الأبطال.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً