زقلام يُحذر من الانفصال ويدعو حكماء المنطقة الشرقية لردع حفتر

حذر زقلام أهالي الشرق الليبي من استمرار حفتر وقواته بفرض القرارات التعسفية وقصف المدنيين. [أرشيفية]
أعلن وزير المالية الليبي الأسبق حسين زقلام عن وقوفه إلى جانب أهالي المنطقة الشرقية ضد حفتر، داعياً لزج الأخير في السجن بسبب الجرائم التي ارتكبها.

وأكد زقلام خلال لقاء تلفزيوني تابعته «عين ليبيا» أن حفتر قد انقلب على الشرعية في عام 1969 وخلال حرب تشاد، موضحاً أنه كان يقتل الجرحى بيده في تلك الحرب بناءً على تعليمات مباشرة من معمر القذافي.

هذا وحذر وزير المالية الأسبق أهالي الشرق الليبي من استمرار حفتر وقواته بفرض القرارات التعسفية وقصف المدنيين، داعياً حكماء المنطقة الشرقية للتحرك سريعاً وإلا فلن تكون ليبيا موحدة وسيتم جمع توقيعات أكثر من 3 مليون مواطن وإعلان الإنفصال.

محتوى ذو صلة
ممالك النار والسلطان سليم.. فضح وكشف الافتراءات (2)

كما أشار زقلام إلى أن استمرار العدوان على طرابلس سيُكلف الدولة الليبية مستقبلاً الملايين لإعادة الإعمار، مختتماً تصريحه بالقول أن جميع من يُحارب إلى جانب خليفة حفتر في عدوانه على العاصمة طرابلس هم من اتباع النظام السابق حسب وصفه.

3
اترك تعليق

2 مجموع التعليقات
1 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
3 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
ناصر التاجوري

السيد زقلام لم يحذر من الانفصال كما اوردتم.. السيد زقلام بحكم تضامنه مع دولة الميلشيات هدد بالانفصال، وقال بالحرف سوف نفصلها من سرت غربا إلى الحدود التونسية إذا لم يعمل أهل الشرق على منع حفتر من دخول طرابلس.. هذا الشائب الخرف يعتقد أن حفتر تحت سيطرة أعيان الشرق، أو أن حفتر ليس مواطنا ليبيا لا يحق له أن ينقذ ليبيا من حالة الفوضى التي صنعتها الميلشيات الاجرامية.. غدا ستندم على ما تقول عندما ترى حجم تأييد سكان طرابلس لدخول الجيش إليها (ميلشيات حفتر على حد قولكم..!)، وتقويض دولة العصابات التي انهكت الليبيين وأذاقتهم العذاب..

عبدالحق عبدالجبار

اخي العزيز ناصر التاجوري المحترم زقلام لم ولن يتحد مع احد … زقلام نفسي نفسي وهذا الرجل مريض بالريا وكثر الكلام …..والتاريخ لا يرحم وكل شئ في وقته ….. طالب شهره وإللي ما يعرفاش سوف يسب ولكن أقول لهم تمعنوا في الاعمال …. والسيرة الذاتية الحقيقية خطوة خطوة

العابر _2019_ لاضغائن ولااحقاد

السيد التاجوري احترم رأيك ولكني اراك على خطأ فقد انكرت على الرجل اولا حقه فى مناصرة من يراه على حق بقولك “تضامنه مع دولة الميلشيات” وابحت لنفسك ذلك بقولك “ميلشيات حفتر على حد قولكم..!” ثم اعترفت بان حفتر لايخضع لسيطرة احد لااعيان ولابرلمان ولاقانون ولاعرف بقولك ” يعتقد أن حفتر تحت سيطرة أعيان الشرق ” ثم اعلمت الجميع بانه مزدوج الجنسيه واراك فى اخر حديثك تهدد وتتوعد بقولك “غدا ستندم على ما تقول” وتمنى نفسك بالوهم بـ ” تأييد سكان طرابلس لدخول الجيش إليها ” فبالله عليك كيف تريد من العقلاء المتابعين ان يصدقوا ما تقول او يسعى الى تاييد… قراءة المزيد ..