زيت عباد الشمس سبب رئيسي في الإصابة بالسرطان وتليف الكبد

زيت
حالة كبد الحيوانات التي تناولت زيت الزيتون كانت أفضل بكثير من الحيوانات التي تناولت زيت عباد الشمس. [سبوتنيك]

كشفت نتائج دراسة أجراها علماء جامعة غرناطة، أن الاستهلاك المستمر لزيت عباد الشمس قد يكون سبباً في تطور أمراض الكبد بما فيها التليف والسرطان.

حيث أن الباحثين درسوا وحللوا تأثير نوعين من الزيوت النباتية في صحة الجسم هما زيت الزيتون وزيت عباد الشمس.

هذا وأظهر تحليل جينوم الكبد عند الحيوانات بعد مضي الفترة المخصصة لتناول نوعي الزيت، وجود تغيرات في البنية التحتية في خلايا كبد الحيوانات التي تناولت يومياً زيت عباد الشمس، ما تسبب في ارتفاع حاد لإمكانية تطور مرض التهاب الكبد غير الكحولي، وهو مرض يسبب تطور الضمور الدهني والتهاب وتلف البنى الخلوية، ما يؤدي في النهاية إلى تليف الكبد أو الإصابة بالسرطان.

محتوى ذو صلة
مدينة تاورغاء تُناشد أطباء ليبيا وتطلب مساعدتهم في علاج اللشمانيا

وأضاف الباحثون أن حالة كبد الحيوانات التي تناولت زيت الزيتون كانت أفضل بكثير من الحيوانات التي تناولت زيت عباد الشمس.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
يونس بنبنه

اصبحت التسمية الرسمية في بعض الدول “دوّار الشمس”، تفاديا لكلمة “عبّاد”، لأن العبادة لله وحده. فقط للإفادة والإستفادة.