سريلانكا تحجب مواقع التواصل عن مواطنيها بعد نزاع بين المسلمين والمسيحيين

مجموعات مسيحية استهدفت متاجر يملكها مسلمون في بلدة تشيلاو الأحد، بعد منشور تم تداوله على موقع فيسبوك. [إنترنت]
قامت الحكومة السريلانكية الإثنين بحجب مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد مؤقتاً، عقب أعمال عنف استهدفت مسلمين.

حيث ذكرت وزارة الإعلام في بيان، اليوم، أن قرار الحجب جاء لمنع انتشار الشائعات حول أحداث العنف.

وكانت مجموعات مسيحية استهدفت متاجر يملكها مسلمون في بلدة تشيلاو الأحد، بعد منشور تم تداوله على موقع فيسبوك.

أخبار ذات صلة
خفر السواحل التركية يوقف رحلة غير شرعية باتجاه أوروبا ويضبط 79 مهاجراً

وفرضت السلطات السريلانكية حظراً مؤقتاً على منصات التواصل الاجتماعي وغيرها، بعد هجمات عيد الفصح التي أوقعت مئات القتلى والجرحى الشهر الماضي.

وتعتبر سريلانكا دولة ذات غالبية بوذية، فيما يبلغ عدد المسيحيين الكاثوليك فيها 1.2 مليون، من إجمالي سكان البلاد المقدر بـ21 مليوناً.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن