سقوط 184 قتيل منذ بدء الاحتجاجات في السودان

هذا العدد يشمل العسكريين والمدنيين ووفيات الطلق الناري والأسباب الأخرى. [إنترنت]
كشفت وزارة الصحة السودانية عن سقوط 184 قتيلاً منذ بدء الاحتجاجات في 19 ديسمبر 2018 وحتى مطلع يوليو الجاري.

حيث قال وكيل وزارة الصحة الاتحادية المكلف، سليمان عبد الجبار، أمس الأحد أن 154 قتيلاً سقطوا في ولاية الخرطوم، إضافة إلى 30 في ولايات أخرى.

كما أوضح أنه سقط 4 قتلى في ولاية غرب دارفور، و3 في الشمالية، و6 في النيل الأبيض، و7 في نهر النيل، و8 في القضارف، إضافة إلى قتيل في كل من كسلا والبحر الأحمر.

محتوى ذو صلة
مقتل شخص على الأقل وإصابة آخرين في حادثة طعن قرب جسر «لندن بريدج»

وأشار عبد الجبار إلى أن هذا العدد يشمل العسكريين والمدنيين ووفيات الطلق الناري والأسباب الأخرى.

هذا وتُحمل قوى إعلان الحرية والتغيير، التي تقود الحراك الشعبي، المجلس العسكري الانتقالي الحاكم المسؤولية عن مقتل عشرات المحتجين، خاصة خلال فض قوات أمنية لاعتصام أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم، في 3 يونيو الماضي، وهو ما ينفيه المجلس.