سماعات الأذن تصعق رجلاً تايلندياً وتؤدي إلى وفاته!

عثرت الشرطة على آثار حرق على رقبته وذراعه، وهي الأماكن التي لمسها سلك سماعات الأذن. [إنترنت]
توفي رجل تايلندي بعد أن أمضى ساعات في مشاهدة مباريات كرة قدم على هاتفه المحمول، حيث تعرض للصعق بالكهرباء بواسطة سماعات الأذن.

حيث عُثر على التايلاندي سومتشاي سينغكورن البالغ من العمر 40 عاماً ميتاً على فرشته، فيما وُضع هاتفه الموصول بالشاحن الكهربائي، وسماعات الأذن، على جسده.

وبعد أن عثر زميله في السكن عليه في هذا الوضع، اتصل بمديرهما في العمل ليبلغه بأن سينغكورن مريض وغير قادر على النهوض، ليأتي المدير ويكتشف أنه توفي.

محتوى ذو صلة
دخان الطبخ يلوث دماغ الأطفال

هذا وعثرت الشرطة على آثار حرق على رقبته وذراعه، وهي الأماكن التي لمسها سلك سماعات الأذن.

كما أوضحت الشرطة أن المؤشرات تقول إنه توفي صعقاً بالكهرباء، إلا أنه لا بد من تشريح جثته للتأكد من سبب الوفاة.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن

عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص