سوريا تتهم.. ومدينة حلب تُعاني الأسلحة الكيميائية

قذائف صاروخية متفجرة تحتوي على غازات سامة على أحياء حلب[إنترنت]
ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” اليوم الأحد، بيانا جاء فيه “وزارة الخارجية والمغتربين توجه رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول اعتداء التنظيمات الإرهابية بالغازات السامة على أحياء مدينة حلب”.
وأضافت الخارجية: “هذا العمل الإرهابي يأتي نتيجة لقيام بعض الدول بتسهيل وصول المواد الكيميائية إلى المجموعات الإرهابية المسلحة، بغية استخدامها ضد الشعب السوري، واتهام الحكومة السورية بذلك عبر مسرحيات وتمثيليات تم إعداد سيناريوهاتها مسبقا في الغرف السوداء لمخابرات بعض الدول الراعية للإرهاب”.
ولفتت الوزارة، إلى أن الحكومة السورية “تطالب مجلس الأمن بالإدانة الفورية والشديدة لهذه الجرائم الإرهابية وبالاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين عبر اتخاذ إجراءات رادعة وفورية وعقابية بحق الدول والأنظمة الداعمة والممولة للإرهاب”.
يذكر أن المجموعات الإرهابية المسلحة استهدفت مساء أمس السبت، حيي الخالدية وشارع النيل في مدينة حلب بقذائف صاروخية متفجرة تحتوي على غازات سامة، مما أدى إلى إصابة 57، بحالات اختناق، بعضهم في حالة حرجة.

فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن خبراء وحدات الحماية الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية التابعة للجيش الروسي في سوريا، وصلوا إلى الأحياء السكنية بمدينة حلب التي تعرضت لقذائف صاروخية تحتوي على غازات سامة، مشيرة إلى أنه “نتيجة للقصف تعرض 46 شخصا، بينهم 8 أطفال، لإصابات كيميائية تم نقلهم إلى مستشفيات حلب لتلقي العلاج اللازم”.

1
اترك تعليق

1 مجموع التعليقات
0 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
1 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
كدايرين

خبر مهم ( حدث في لبنان في منطقة بعلبك ) : عثر على جثة طفل حديث الولادة موضوعة داخل كيس و مرمية في احدى الحاويات لجمع النفايات في منطقة بعلبك في لبنان و ذلك في شهر رمضان الفائت فلم تتم مراعاة حرمة الشهر الفضيل !!!!!