«سيالة» يلتقي نظيره الجزائري ويبحث معه التطورات الأخيرة التي تشهدها العاصمة طرابلس

استمرار المشاورات من أجل توحيد الموقف المغاربي لصد العدوان على العاصمة طرابلس.

استقبل وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، الخميس بالعاصمة الجزائرية، وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني محمد سيالة، الذي أحاط الوزير الجزائري بالتطورات الأخيرة التي تشهدها العاصمة الليبية.

وأوضحت إدارة الإعلام الخارجي أن هذه اللقاءات تأتي للتشاور بشأن تطوير علاقات التعاون الثنائي بين البلدين والتشاور بشأن الملتقيات الإقليمية والدولية القادمة، واستمرار المشاورات من أجل توحيد الموقف المغاربي لصد العدوان على العاصمة طرابلس.

كما تم التطرق خلال اللقاء إلى إمكانية عودة وتسيير رحلات شركات الطيران الليبية إلى الجزائر.

هذا وأكدت الجزائر على لسان الناطق باسم خارجيتها عبدالعزيز بن علي شريف، أن الجزائر لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تقبل باستمرار ليبيا في حالة عدم الاستقرار خاصة تلك التي ينتج عنها تداعيات خطيرة جدًا على الأمن والسلم ليس فقط على ليبيا وإنما على كافة دول الجوار، وفق قوله.

وأشار بن علي شريف إلى أن العمل والمشاورات واللقاءات مستمرة من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة في ليبيا.