سيول الأردن تحصد الأرواح

سيول الأردن
وفيات ونزوح بسبب السيول في الأردن [إنترنت]

أوقعت سيول الأردن الناجمة عن الأمطار الغزيرة، السبت، 12 حالة وفاة، وتم إجلاء آلاف السكان، وتعليق الدراسة.

وكشفت المتحدثة باسم الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات، أن عمليات البحث عن بقية المفقودين لا تزال مستمرة، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الأردنية “بترا” السبت.

وأضافت غنيمات أن مجلس إدارة المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات قرر أن يكون في حالة انعقاد دائم، لمتابعة الحالة الجوية السائدة وعمليات الإخلاء والبحث عن المفقودين.

كما أكدت أن الجهود التي تقوم بها مختلف الوزارات والمؤسسات والأجهزة مستمرة في مختلف مناطق المملكة.

وكانت السيول الجارفة قد ضربت أجزاء من الأردن، الجمعة، بعد هطول الأمطار الغزيرة، فيما تواصل فرق الإنقاذ البحث عن مفقودين في ظل إعلان حالة الطوارئ.

كما أجلت الحكومة الأردنية ما يربو على 3700 سائحاً من مدينة البتراء، الجمعة، خشية تدفق السيول إليهاووقف جميع الرحلات للمناطق السياحية والأثرية إلى حين استقرار الحالة الجوية.

هذا وأعلنت السلطات حالة الطوارئ في ميناء العقبة جنوبي الأردن، فيما أدت السيول إلى إغلاق طريق سريع رئيسي يربط عمان بجنوبي البلاد.

كما وأعلنت الحكومة إغلاق الجامعات والمدارس، السبت، وجرى فتح المساجد لإيواء المدنيين في المناطق المتضررة.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن