شبكات عنكبوتية عملاقة تُغطي قاعات قصر طوكيو في باريس

شبكات
يُعتبر المشروع التحولي الفني من بنات أفكار الفنان الأرجنتيني توماس ساراسينو. [أ.ف.ب]
غطت قاعات قصر طوكيو في باريس شبكات عنكبوت تفاعلية، تستكشف علاقة الانسان المعقدة مع الكون والنظم البيئية غير المعروفة.

حيث يُعتبر المشروع التحولي الفني من بنات أفكار الفنان الأرجنتيني توماس ساراسينو، والذي عمل مع العلماء والناشطين والموسيقيين والفلاسفة لخلق المعرض التركيبي “أون إير” أي “على الهواء”.

هذا ويصف ساراسينو التركيب، الذي يمتد عبر المتحف بأكمله على مساحة تبلغ 13 ألف متر مربع، بأنه نظام بيئي ناشئ، وتصميم راقص لأصوات متعددة تنتمي إلى أكوان بشرية وغير بشرية.

وتظهر داخل المتحف الذي بُني في العام 1937 عدة نماذج ميكانيكية للنظام الشمسي، بالإضافة إلى شبكات عنكبوتية، أنشأتها حيوانات ساراسينو الأليفة لتُصمم بعد ذلك داخل مساحات المتحف على نطاق أكبر باستخدام خيوط أكبر، بهدف خلق بيئة تفاعلية وغامرة.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن