شخصية اعتبارية في عهد القذافي تكشف ملابسات وقوعه في أيدي الثوار

عين ليبيا

كشف محمد سعيد القشاط آخر سفير ليبي من عهد القذافي في السعودية اللثام عن ملابسات وقوع الزعيم الليبي الراحل في أيدي الثوار قبل مقتله في 20 أكتوبر 2011.

وقال القشاط في تصريح لقناة روسيا اليوم: “ذات ليلة رصد الناتو له مكالمة مع قناة سورية وتلك كانت غلطة النهاية، ولما أحس بالخطر خرج ومن معه من الحرس وعددهم 70 رجلاً، ومعهم أبو بكر يونس جابر وزير الدفاع، لكن طائرات الأباتشى الفرنسية رصدتهم فدخلوا في نفق مجهز لمياه السيول، الذي قيل عنه للصرف الصحي”.

وأضاف القشاط أن “القذافي وحراسه حين خرجوا من الجهة الأخرى للنفق أطلقت عليهم طائرات الأباتشي الغازات السامة والصواريخ، ومات أبو بكر وبعض الحراس وأصيب القذافي وبين أيدي شباب مصراتة لقى حتفه”.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
حسين الورفلي

إذا كان الرجل يمارس الخيال حتى في كتابته للتاريخ فلماذا لا يمارس الخيال في انصاف سيده وولي نعمته.. ملاحظة عن الخيال: الأباتشي ليست فرنسية يا متخيل..!!