صحة «الوفاق» تستنكر التنكيل بجثث الأسرى

استنكرت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني الممارسات البشعة من قتل الأسرى بعد تعذيبهم والتنكيل بجثثهم بطرق تخالف كل القوانين والأعراف المحلية والدولية.

وأشارت الوزارة في بيان الأربعاء، إلى أنه بعد استلام مستشفى الزاوية التعليمي 12 جثماناً عن طريق الهلال الأحمر الليبي وقفت الوزارة على هذه الجريمة النكراء حيث وجدت آثار التعذيب والتنكيل على الجثامين التي لم توضع بدار الرحمة ممّا أدّى لتحللها، وتعود هذه الجثامين بعد التعرف عليهم إلى مدنيين وعسكريين.

واعتبر البيان أن مثل هذه الانتهاكات المروعة التي لا تحترم الإنسانية وتستبيح حرمة المسلم أعمال إرهابية تتصادم مع ديننا الحنيف ولا تعبر عن أخلاق وأعراف الشعب الليبي المسلم، بحسب البيان.

كما دعت وزارة الصحة الحكومة المعترف بها دولياً ومجلس الأمن الدولي والبعثة الأُممية في ليبيا ومحكمة الجنايات الدولية إلى العمل على تقديم الجُناة إلى العدالة لينالوا جزاءهم العادل.

محتوى ذو صلة
«الأعلى للدولة» يستنكر استهداف قوات حفتر لقوة حماية سرت

من جانبه قال الناطق باسم وزارة الصحة بحكومة الوفاق فوزي أونيس في وقت سابق، إن الجثامين التي استُلِمت من مدينة ترهونة عبر الهلال الأحمر عليها آثار تعذيب، وتم التنكيل بها.

هذا واستلم الهلال الأحمر الليبي الثلاثاء الماضي، من قوات حفتر جثامين 12 أسيرًا.