صحة الوفاق تُتابع الأوضاع الصحية والإنسانية مع لجنة الأزمة لدعم بلدية غات

التقى وزير الصحة المفوض بحكومة الوفاق الوطني أحميد بن عمر، الأحد، بديوان الوزارة في طرابلس، لجنة الأزمة لدعم بلدية غات ومؤسسات المجتمع المدني لمتابعة الأوضاع الصحية والإنسانية وسير القوافل الطبية التي توجهت للمدينة.

وقال بن عمر خلال الإجتماع إن الوزارة عملت على توفير جميع الأدوية الضرورية لمدينة غات ومستمرة في إرسال القوافل البرية والجوية الطبية وخلال أسبوع سيكون هناك أطباء منتظمين للعمل ببلدية غات.

وأكد الوزير على أن الأزمة التي وقعت بغات ستمر على خير وأن المدينة ستكون أفضل ممّا كانت وذلك بتظافر جهود الوزارة والحكومة من جهة ومؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الأهلية من جهة أخرى، وفق قوله.

أخبار ذات صلة
الوطنية للنفط تُعرب عن قلقها الشديد إزاء الدعوات الأخيرة لوقف الإنتاج

من جهتها وصفت “لجنة الأزمة” الأوضاع بالمدينة بأنها تتجه للتحسن مع وجود مخاوف من انتشار الأمراض بين العائلات التي نزحت للمدارس بالأماكن المرتفعة بالمدينة وأن تلوث مياه الأبار والشرب واختلاطها يُشكل خطر على المواطنين.

وأكدت اللجنة وصول القوافل الطبية والأطباء للمدينة وطالبت بأن يكون هناك مشروع تنموي طبي متكامل لغات ودعم مستشفى المدينة، وأشارت إلى أن أكثر من ألف عائلة تركوا منازلهم بحاجة إلى رعاية صحية خاصة واهتمام من الحكومة حتى يتمكنوا من الرجوع إلى مساكنهم.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن