صحفية أمريكية تتهم ترامب بمحاولة اغتصابها في غرفة لتبديل الملابس

أصدر ترامب بياناً نفى فيه حدوث ذلك، ووصفه بأنه نبأ كاذب. [رويترز]
وجهت صحفية أمريكية اتهاماً للرئيس دونالد ترامب، بمحاولة اغتصابها في غرفة لتغيير الملابس بأحد المحال التجارية في نيويورك، خلال منتصف العقد الماضي.

حيث جاء الاتهام في كتاب جديد للصحفية إي جين كارول، وهي كاتبة عمود في مجلة “أل” المعنية بشؤون المرأة، تحت عنوان “رجال أوغاد”، تروي فيه ممارسات سيئة واجهتها، قام بها عدد من الرجال خلال مشوار حياتها.

وأكدت كارول، إن لقاءً ودياً جمعها في البداية مع ترامب عام 1996 تقريباً في متجر للملابس بمدينة مانهاتن في نيويورك، وأشارت إلى أنه بعد ذلك دفعها بالقوة إلى جدار بغرفة لمعاينة الملابس، وحاول اغتصابها، مُضيفةً أنها تمكنت من الفكاك منه بعد صراع مرير.

محتوى ذو صلة
«تيك توك» يعتذر علناً بعد إزالته فيديو ينتقد معسكرات اعتقال المسلمين «الإيغور» في الصين

من جهته أصدر ترامب بياناً نفى فيه حدوث ذلك، ووصفه بأنه نبأ كاذب وقال إنه ليس هناك دليل على ذلك، قائلاً:

“لا توجد صور ولا فيديو ولا توجد تقارير ولا شهود، لم يحدث هذا”.

في سياق مُتصل قالت ممثلة إباحية تدعى “ستورمي دانيلز” في مطلع العام الماضي أن ترامب أقام معها علاقة في 2006، وإنه دفع لها 130 ألف دولار مقابل شراء صمتها بشأن تلك العلاقة، قبل أيام من انتخابات الرئاسة لعام 2016.