صراع الانتخابات الرئاسية في نيجيريا يُخلف 39 قتيلاً

نيجيريا
موظفاً انتخابياً قُتل رمياً بالرصاص على يد مجهولين. [إنترنت]

لقي 39 شخصاً على الأقل مصرعهم جراء أعمال عنف تخللت الانتخابات الرئاسية في نيجيريا أمس الأحد، وسط انتظار نتائج التصويت.

حيث يُعتبر عدد القتلى أدنى من عددهم في حصيلة الانتخابات النيجيرية السابقة، إلا أنه في الحالات الماضية حدثت أعمال العنف بعد إعلان نتائج الاقتراع وليس قبله.

هذا وأشارت “غرفة العمليات”، وهي هيئة تشمل نحو 70 منظمة للمجتمع المدني، إلى أن من بين الضحايا سبعة أشخاص قتلوا أثناء تبادل لإطلاق النار بين قوات الجيش وأفراد عصابة بولاية ريفرز الغنية بالنفط جنوبي البلاد.

محتوى ذو صلة
محكمة التعقيب التونسية ترفض الإفراج عن المرشح الرئاسي نبيل القروي

كما أورد رئيس لجنة الانتخابات الوطنية المستقلة، محمود يعقوب، في حديث لمراقبين وصحفيين، أن موظفاً انتخابياً قُتل رمياً بالرصاص على يد مجهولين في الولاية نفسها.

في سياق متصل يتواصل فرز الأصوات في الانتخابات التي جرت في نيجيريا ويتوقع أن يُعلن رئيس اللجنة الانتخابية محمود يعقوب النتائج في غضون أيام قليلة.