صندوق موازنة الأسعار: تلاعب بعض التجار بأسعار منتجات السوق يذهب ضحيتها جيب المواطن

أكدت نتائج أعمال لجنة تقييم أسعار السوق الليبي بإدارة صندوق موازنة الأسعار أن الأسعار ما زالت مُرتفعة أكثر من اللازم ولم تُخفّض، باستثناء أسعار السيارات المُستعملة، وبعض مواد البناء.

وقال رئيس مجلس إدارة الصندوق جمال الشيباني في تصريحات صحفية إن اللجنة توصلت إلى هذه النتيجة بعد شهر من البدء في تقييم الأسعار بالسوق المحلي، مُضيفاً أن عملها ما زال مُستمراً.

وأضاف الشيباني أن لجنة تقييم الأسعار رصدت مؤشرات تدل على تلاعب بعض التجار بأسعار المنتجات المعروضة في السوق، والتي يذهب ضحيتها جيب المواطن، وفق قوله.

وكشف رئيس مجلس إدارة صندوق موازنة الأسعار عن تخوفات من استغلال بعض التجار لتغيير سعر الصرف عند ( 3.900 ) دنانير للترويج لبضائعهم الموردة بسعر الصرف القديم ( 1.40 ) بهدف زيادة هامش الربح.

كما شدد الشيباني على أهمية دور الصندوق في متابعة حركة الأسعار وأن اللجنة ستُصدر تقريرها النهائي فور الانتهاء من دراسة أسعار السوق.

1
اترك تعليق

1 مجموع التعليقات
0 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
1 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
كدايرين

خبر مهم ( حدث في لبنان في منطقة بعلبك ) : عثر على جثة طفل حديث الولادة موضوعة داخل كيس و مرمية في احدى الحاويات لجمع النفايات في منطقة بعلبك في لبنان و ذلك في شهر رمضان الفائت فلم تتم مراعاة حرمة الشهر الفضيل !!!!!