«صنع الله» يبحث في الجزائر سُبل عودة شركة «سوناطراك» لمزاولة نشاطها في ليبيا

اتفق الطرفان على تشكيل فريق عمل مشترك لتدارس نقاط الاهتمام المشتركة. [الوطنية للنفط]
عقد رئيس مجلس الإدارة بالمؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، والوفد المرافق له، اجتماعًا الخميس، بالعاصمة الجزائر، مع المدير العام لشركة سوناطراك الجزائرية رشيد حشيشي، ونائبيه، وعدد من مدراء الإدارات بالشركة.

وأوضحت المؤسسة عبر موقعها الرسمي، أن الاجتماع يأتي في إطار التعاون المشترك بين المؤسسة الوطنية للنفط وسوناطراك الجزائرية.

وأطلع صنع الله خلال الاجتماع، الجانب الجزائري عن خطط المؤسسة لزيادة الإنتاج النفطي والغازي بليبيا ودعا الجانب الجزائري للمساهمة في تنفيذ هذه الخطة.

كما ناقش الاجتماع سُبل التعاون المشترك التي من شأنها المساعدة في رجوع سوناطراك لمزاولة نشاطها في ليبيا وتعزيز العلاقات النفطية المشتركة.

حيث أكد وفد المؤسسة امتنانه لما أنجزته سوناطراك من مسوحات سيزمية وحفر استكشافي ضمن متطلبات الاتفاقية المبرمة معها، إضافة إلى ذلك حث وفد المؤسسة سوناطراك على أهمية استكمال مخطط التطوير للقطعة م.ن. 65 وكذلك استكمال الالتزامات فيما يتعلق بالقطع 95/96 في حوض غدامس.

وأكد صنع الله بأن المؤسسة ستتعاون في هذا الشأن وذلك من خلال الاستغلال الأمثل للمعدات السطحية والخطوط التي يتوفر بها سعة متاحة لتقليل التكاليف وتحسين الاقتصاديات للطرفين وذلك وفق القوانين واللوائح المعمول به.

محتوى ذو صلة
مدير أمن طرابلس يتفقد سير العمل بمراكز شرطة العاصمة

من جهته أكد حشيشي على أهمية التعاون المشترك وتطلع سوناطراك إلى تعزيز التعاون المشترك وتوسيع قاعدة العمل بليبيا.

هذا واتفق الطرفان على تشكيل فريق عمل مشترك لتدارس نقاط الاهتمام المشتركة والفرص المتاحة في مجال النفط والغاز على أن تسارع سونطراك في اتخاذ الإجراءات اللازمة للإسراع في استئناف نشاطها في ليبيا.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن