صهد: غسان سلامة دون المسؤولية التي أوكلت إليه من الأمم المتحدة

عين ليبيا

كشف عضو المجلس الأعلى للدولة «ابراهيم صهد» عن فحوى محادثاته مع المبعوث الأممي إلى ليبيا «غسان سلامة»، حيث نشر صهد على حسابه الرسمي في تويتر مجموعة من التغريدات متحدثاً بها عن الاجتماع الذي جمعه بـ”سلامة” قائلاً: «في اجتماع لي مع غسان سلامه أخبرته عن تعجبي لخلو إحاطاته المتعددة عن أي ذكر لقاعدة الخادم الجوية التي أقامتها الإمارات فوق الأراضي الليبية في منطقة الخروبة» وفي مستهل حديثه ذكر صهد أن سلامة قد تظاهر بأنه لا يعرف عنها شيئاً طالباً من معاونيه الحاضرين البحث عن البرنامج الذي بثته قناة الجزيرة عن الموضوع.

وفي تغريده تبعت تذكير سلامة بقاعدة الخادم الجوية قال صهد: «في إحاطة غسان سلامة إلى مجلس الأمن والتي تلت محادثتنا انتظرت منه تضمين إشارة لقاعدة الخادم كأوضح مظهر للتدخل العسكري الأجنبي في ليبيا لكنني صدمت لخلو الإحاطة من ذكر القاعدة وما تشكله من عدوان سافر يساهم بصورة مباشرة في عرقلة تنفيذ الاتفاق السياسي الليبي».

هذا وتحدث عضو المجلس الأعلى للدولة «ابراهيم صهد» عن هذه القاعدة حيث تحتلها وتديرها الإمارات، كما يتواجد بها طيارون إماراتيون وعناصر من منظمة بلاك ووتر وتحتوي على مقاتلات وقاذفات وعموديات وتستخدم طائرات بدون طيار لقصف مدينة درنه وتدمير أحيائها الوادعة وتقتل وتروع المدنيين العزل في شهر رمضان المبارك حسب قوله.

وأشار صهد في تغريده أخرى أعطاها رقم 4 من بين تغريداته المتعددة حول المبعوث الأممي وعمله في ليبيا إلى أن كل ما يقوم به السيد سلامة هو مناشدة الطرفين وكأن هناك طرفان مسؤولان عن حصار درنه ومحاربة أهلها، متغاضياً عن قيام حفتر بالحصار وبإعلان ساعة الصفر لبدء الحرب على درنه ومتجاهلاً ايضاً دور القاعدة الإماراتية، ولذلك فإنه دون المسؤولية التي من المفروض أن يتحملها كمندوب للأمم المتحدة.

مختتماً سلسلة تغريداته بالقول: «سيد غسان سلامة بصفتك ممثلاً للمنظمة التي أخضعت ليبيا للفصل السابع من الميثاق ولمجلس الأمن الذي أصدر القرارات أطالبك بالقيام بدورك بدعوة مجلس الأمن للانعقاد لحماية المدنيين في درنة من القصف بجميع أنواع الأسلحة وخاصة الطيران الذي لا يمتلكه السلاح الجوي الليبي».

يُذكر أن غسان سلامة كان قد قدم أخر إحاطة عن الوضع في ليبيا إلى مجلس الأمن بتاريخ 21-3-2018 متغاضياً بشكل كامل عن أي تدخل أجنبي في ليبيا وناسياً بقعة تعاني الويلات على الأراضي الليبية اسمها «درنة»، ومكتفياً بكلمته الشهيرة والتي رددها مراتٍ ومرات «لقد أحرزنا تقدماً»!!.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
جمال الزوبية

هذا خطأ المؤتمر الوطني وانعدام خبرة أعضائه واهتمامهم بأنفسهم فقط، لو فكروا في طريقة لتقديم مبلغ 2 مليون او 3 الى ليون لما اشترته الامارات بثمن بخس وسبب لنا خسائر بعشرات المليارات

رمضان محمد

ما أورده السيد صهد خطير للغاية، خاصة قوله ان السيد غسان سلامة، لا يعلم بوجود قاعدة اماراتية في الخروبة بالمرج. كما أشير ايضاً الى ان الإحاطة الاخيرة ،التي قدمها للمجلس الامن اليومين الماضييين ،لم يشر فيها لا ،من قريب ولا من بعيد الى الهجوم على درنة.
علامات استفهام كبيرة حول تصرفات المبعوت الاممي.

عبدالحق عبدالجبار

يا صهد هل انت و من معك قد المسؤالية ؟ من سبب هذا كله …. كنتوا كلكم تفكرون في المعاشات والامتيازات …. و التخطيط الأبناء و البنات في العيش في خارج البلاد …. من تريدوا ان يرسلوا لكم سيدنا عمر رضي الله عنه … او الحجاج لتقطيع رؤوسكم …. كل شئ مبعوث علي قدكم مقاسكم مقامكم …