بلاستيكو

صور.. تخريج الدفعة الأولى من منتسبي اللواء 111 مجحفل

أشرف رئيس حكومة الوحدة الوطنية وزير الدفاع عبدالحميد الدبيبة، رفقة رئيس الأركان العامة للجيش الليبي الفريق أول ركن محمد علي الحداد، اليوم الأحد، بمركز تدريب حمزة بن عبد المطلب في طرابلس، على حفل تخريج الدفعة الأولى من منتسبي اللواء 111 مجحفل التابع لرئاسة الأركان العامة.

وحضر حفل التخريج رؤساء الأركان النوعية، وعدد من رؤساء ومدراء الهيئات والإدارات العسكرية، وعدد من الضباط وضباط الصف وجنود بالجيش الليبي، ورئيس بعثة التدريب التركية، وعدد من أهالي الخريجين.

وبدأ الحفل بالنشيد الوطني، ثم بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلى ذلك كلمة ترحيبية من آمر اللواء 111 مجحفل، ثم كلمة رئيس الأركان العامة، تلتها كلمة رئيس حكومة الوحدة الوطنية وزير للدفاع.

وأجريت خلال الاحتفال عروض شاركت فيها كتيبة القوات الخاصة (الصاعقة) باللواء 111 مجحفل، وتضمنت استعراضاً وقفزاً بالمضلات، إضافة إلى محاكاة اقتحام لمبنى، وإنزال جوي وعدد من المناورات التي تظهر جزءاً من المهارات التي أتقنها منتسبو الدفعة الأولى.

ويرفع اللواء شعار حماة الوطن للمساهمة في بناء نواة الجيش الليبي الذي يكون ولاؤه لله ثم الوطن ليحمي الدستور والأرض والشعب، بحسب ما أفادت رئاسة الأركان العامة.

وفي نهاية الحفل تم تكريم أوائل الخريجين المتفوقين، وأيضاً تكريم عدد ممن كان له دور في نجاح حفل تخريج هذه الدفعة.

وفي كلمة لرئيس الحكومة، أكد فيها للخريجين فخره واعتزازه بهم كونهم سيكونون حماة للوطن، الذي لن يُبنى إلا بجيش ولائه لله ثم للوطن لا انحياز فيه لفرد أو مدينة أو اي جهة كانت.

كما أكد الدبيبة للحضور، بأن أمن ليبيا واستقرارها هدف لا مناص منه، وأنه “لن نسمح لأحد بأن يعبث بهذا الوطن مهما كلفنا ذلك”.

وشدّد الدبيبة على التزام حكومة الوحدة الوطنية بنبذ الحروب قائلاً: “نعم للسلام ولا للحروب نعم للبناء والاستقرار والدفاع عن مدنية دولتنا”.

طرابلس 23 يناير 2022م حضر رئيس حكومة الوحدة الوطنية "وزير الدفاع" السيد "عبدالحميد الدبيبه" رفقة رئيس الأركان العامة…

تم النشر بواسطة ‏رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي‏ في الأحد، ٢٣ يناير ٢٠٢٢

كلمة السيد رئيس حكومة الوحدة الوطنية ووزير الدفاع اثناء تخريج الدفعة الأولى لمنتسبي اللواء 111 مجحفل الذين تلقوا تدريباتهم بمركز تدريب حمزة بن عبدالمطلب التابع لرئاسة الأركان العامة.

تم النشر بواسطة ‏المكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية‏ في الأحد، ٢٣ يناير ٢٠٢٢
اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً