عاجل

عاجل

صور.. حفل تخريج الدفعة 36 بكلية ضباط الشرطة العزيزية

أقيم بكلية ضباط الشرطة في بلدية العزيزية، اليوم الثلاثاء، حفل تخريج الدفعة 36 من طلبة كلية ضباط الشرطة.

وحضر الاحتفال عدد من أعضاء مجلس النواب ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة ووزير الداخلية المُكلف عماد مصطفى الطرابلسي، وعدد من الوزراء وعمداء عدد من البلديات، وأعيان الجفارة، ووكيل وزارة الداخلية للشؤون العامة ورؤساء الهيئات والمصالح والأجهزة ومدراء الإدارات ومدراء الأمن بالمناطق وعدد من الضباط بوزارة الداخلية وعدد من القيادات العسكرية وأولياء أمور الخريجين.

واستهل الحفل بآيات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني ونشيد الشرطة اللذان عزفتهما أنامل فرقة موسيقى الشرطة.

وألقى مدير الكلية لواء محمد أبوحجر كلمة في بداية الحفل رحب من خلالها بالحضور، مشيداً بالجهود التي بذلت لإنجاح تخريج هذه الدفعة والذي يأتي تتويجاً للجهود التي بذلت رغم التحديات والصعوبات التي مرت بها الكلية نتيجة توقفها لما يقارب عشرة سنوات، معرباً عن شكره وتقديره لكل من ساهم في إنجاح هذا التخرج.

من جانبه قال الوزير إن هذه الدفعة تضم 309 ضابط تم تخريج عدد 306 منها، مشيراً إلى أن هناك دعماً كبيراً في القريب العاجل لكافة المكونات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية على مستوى ليبيا بتوجيهات من قِبل رئيس الحكومة، وبأن وزارة الداخلية تسعى لفرض الأمن والاستقرار لتقديم الخدمات للمواطنين مثنياً على كافة الجهود التي بذلت من أجل إنجاح هذا التخرج.

وفي كلمة ألقاها رئيس الحكومة أعرب من خلالها عن شكره وتقديره لتخريج دفعة من 306 ضباط من كلية الشرطة بعد توقفها قرابة 10 سنوات وتخريج دماء جديدة للمؤسسة الأمنية، مؤكداً على حماية ليبيا وتوحيد كل البلاد ولا لعودة الحروب مرة أخرى، مجدداً شكره لمدينة العزيزية التي كانت ساحة للحروب والاقتتال واليوم أصبحت مكاناً للاحتفال.

وتخلل الحفل استعراض لكراديس الخريجين من طلبة كلية ضباط الشرطة التي أظهرت الانضباطية، وكذلك استعراض لواحات أمنية تظهر التدريبات التي تلقاها الخريجين طيلة فترة دراستهم بالكلية، واختتم الحفل بتكريم الخريجين الأوائل من الدفعة، بحسب ما أفاد المكتب الإعلامي بوزارة الداخلية.

حفل تخريج الدفعة 36 من طلبة كلية ضباط الشرطة العزيزية 3 يناير 2023م احتضنت كلية ضباط الشرطة ببلدية العزيزية صباح اليوم…

تم النشر بواسطة ‏وزارة الداخلية – ليبيا‏ في الثلاثاء، ٣ يناير ٢٠٢٣
اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً