طائرات «يوشن» الإماراتية تُواصل الهبوط في شرق البلاد لدعم حفتر في عدوانه على العاصمة

أفاد مدير إدارة الإعلام الخارجي الأسبق جمال زوبية، بأنه منذ تاريخ الـ12 من الشهر الجاري وحتى اليوم، قامت طائرات اليوشن الإماراتية، بتنفيذ 22 رحلة والهبوط في قاعدة الخادم الإماراتية شرق ليبيا، لدعم حفتر بمنصات دفاع جوي، وآليا ، وطائرات حربية وعمودية، وجلب مرتزقة وعسكرين من الإمارات، بالإضافة إلى ذخائر وأسلحة ودبابات ومدرعات، وغرف عمليات.

وفي سياقٍ ذي صلة، أفاد المركز الإعلامي بعملية بركان الغضب، بأن الطائرات السورية تواصل الهبوط بشرق البلاد، وآخرها أجنحة الشام السورية التي حطت في مطار بنينا بمدينة بنغازي قادمة من مطار دمشق مساء الاثنين.

وأوضح المركز أن برنامج تتبع رحلات الطيران سبق له رصد رحلات مماثلة رغم ما يحوم حول الشركة من شبهات، بسبب خضوع شركة أجنحة الشام التي يملكها صهر الرئيس السوري لعقوبات أمريكية لنقلها مقاتلين وأسلحة ومعدات بين روسيا وسوريا.

هذا ورصدت عملية بركان الغضب المدة الماضية أيضا رحلات لطائرات شحن من نوع (أنتونوف إن – 124) من قاعدة الظفرة الجوية بأبوظبي في الإمارات إلى بنغازي عبر القاهرة، مرجحة أن جميعها يحمل عتادا عسكريا لحفتر.

من جهته صرح المبعوث الأممي غسان سلامة، في وقت سابق، لصحيفة “اللوموند” الفرنسية أواخر ديسمبر الماضي، بأن هناك عددا من الطائرات تصل من سوريا إلى مطار بنغازي، دون معرفة طبيعة تلك الطائرات.

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 1

  • العابر _2020_لن تدخلوها اجمعوا فطرابلس مقبرتكم

    والله وتالله وبالله لو جمعوا كل اوباش الارض ما زادنا ذلك الا ايمانا واتكالا على ربنا ورجاء نصره القريب ان شاء ولن يرهبنا ما يحشدون فقد بشرنا ربنا بقوله (( الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل ( 173) فَانقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ (174)).

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق