طهران تُقدم التنازلات وتُعلن استعدادها للحوار مع واشنطن

ظريف
عبر ظريف عن أسفه لكون السعودية ترى أن من صميم مصلحتها زيادة التوتر مع إيران. [أ.ف.ب]
أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف استعداد بلاده لإجراء حوار مباشر مع واشنطن، شريطة أن يؤدي إلى نتيجة ومخرجات يتعين احترامها، وليس نقاشاً لمجرد النقاش فقط حسب قوله.

حيث جاءت تصريحات ظريف، خلال كلمة له على هامش منتدى الدوحة الـ18، الذي افتتحت أعماله السبت وتستمر حتى الأحد.

ويعقد المنتدى الذي تنظمه وزارة الخارجية القطرية على مدار يومين تحت عنوان “صنع السياسات في عالم متداخل” بمشاركة نخبة من الساسة وصناع القرار ورؤساء دول وحكومات.

وقال الوزير الإيراني إن بلاده تحاورت مع أمريكا من قبل بشكل ناجح، ونتج عن ذلك اتفاق في 150 صفحة ألغته الإدارة الأمريكية الحالية في وقت يقوم فيه الرئيس دونالد ترامب بالهجوم على طهران منذ وقت طويل.

مضيفاً:

“الاختلاف في الآراء موجود في أي مكان، هناك مستويات مختلفة للنقاش في إيران، حيث يرى البعض أن الاتفاق النووي مثلا كان سيئا وأنه ينبغي على أمريكا أن تفي بالتزاماتها، في حين يراه البعض الآخر جيدا، ويعتقد أن واشنطن هي الخاسرة بانسحابها منه”.

من جهة أخرى عبر ظريف عن أسفه لكون السعودية ترى أن من صميم مصلحتها زيادة التوتر مع إيران مشيراً لما سماها “ممارسات السعودية ودورها في حصار دولة قطر ومقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول”.