عبد الجليل يستعرض مع مصلحة المرافق التعليمية نتائج أعمال لجنة حصر مدارس الصفيح والمتهالكة

وزير التعليم يستعرض نتائج أعمال لجنة حصر مدارس الصفيح والمدارس المقامة بالمجهود الذاتي “المتهالكة”

عقد وزير التعليم بحكومة الوفاق الوطني عثمان عبد الجليل، لقاءًا موسعًا الثلاثاء بمقر مصلحة المرافق التعليمية مع مدير عام مصلحة المرافق التعليمية ومديري الإدارات والمكاتب ورؤساء وأعضاء اللجان الإستشارية والفنية بالمصلحة.

واستعرض عبد الجليل خلال اللقاء نتائج أعمال لجنة حصر وتصنيف مدارس الصفيح والمدارس المقامة بالمجهود الذاتي (المتهالكة)، حيث شدد على ضرورة أن تقوم اللجنة بالتوازي مع حصر وتصنيف المدارس المستهدفة بأعمال الرفع المساحي لقطع الأراضي المخصصة لتلك المدارس، وذلك في إطار التجهيز لمشروع إنشاء عدد من المدارس الجديدة وإحلالها بدلاً عن مدارس الصفيح و المدارس المتهالكة.

هذا وقدمت اللجنة عرضاً ضوئياً بينت من خلاله الحصيلة النهائية لأعداد المدارس المصنفة تحت نوع “مدارس صفيح” و “مدارس متهالكة” حيث بلغ العدد الإجمالي لتلك المدارس نحو (288) مدرسة موزعة على مختلف المناطق والبلديات التعليمية بالبلاد، بالإضافة إلى عرض التحليل المكاني للمدارس المستهدفة باستخدام نظم المعلومات الجغرافية.

محتوى ذو صلة
قتلى وجرحى من العمالة الوافدة في قصف لطيران قوات حفتر

من جانبه أكد مدير عام مصلحة المرافق التعليمية على القويرح في تصريح لمكتب التواصل والإعلام بالوزارة بعد اللقاء، على إن المصلحة تعتزم تنفيذ عدد من مشاريع الإنشاءات التعليمية الجديدة وتبحث استخدام تقنيات بناء حديثة تضمن الجودة العالية وتقدم كافة الضمانات.

وأشار القويرح إلى أنه لا تزال هناك جهود كبيرة تُبذل من اللجنة الاستشارية لتحديد التقنيات التي سيتم استخدامها في إنشاء المشاريع المستقبلية.