بلاستيكو

عبد الجليل يدعو أبناء ليبيا وثوارها إلى تسليم الأسلحة

وجه رئيس المجلس الوطني الانتقالي المستشار مصطفى عبد الجليل نداء إلى أبناء ليبيا وثوارها بمناسبة دخول الأشهر الحرم وقرب حلول شهر رمضان المبارك دعاهم فيها إلى تسليم الأسلحة والانضمام إلى أجهزة ومؤسسات الدولة ومنها الجيش الوطني لحماية ليبيا وأمنها وحدودها… وقال عبد الجليل في كلمة بمناسبة تسلمه لجائزة منتدى اسطنبول السياسي العالمي: “نحن الآن في أيام شهر رجب الأولى وهو من الأشهر الحرم ولا يفصلنا عن شهر رمضان المبارك إلا أيام معدودة، وأود بهذه المناسبة أن أوجه كلمة أخيرة إلى أخوتي وأبنائي الثوار أدعوهم فيها أن يسلموا السلاح إلى الجهات المسؤولة، وأن ينضموا إلى الجيش لحماية حدود ليبيا وأمنها أو ينخرطوا فيما تحققه وتعده هيئة المحاربين للتنمية البشرية في العديد من المجالات كالصناعة والتعليم المهني في الداخل والخارج”.

كما شدد المستشار في دعوته على ضرورة أن يتم جمع الأسلحة قبل حلول شهر رمضان المبارك وأن تكون جميع الأسلحة تحت حيازة الأجهزة الأمنية والعسكرية التي تحمي ليبيا.

وأضاف المستشار عبد الجليل أن ليبيا تعول كثيرا على مؤسسات المجتمع المدني في هذه المرحلة، مشيرا إلى أن هذه المؤسسات ساهمت بشكل فعال في نجاح ثورة فبراير من خلال مساهمات رجال الأعمال والنشطاء السياسيين… وأكد المستشار أن الأمن هو أول مكونات بناء ليبيا وأن تخلى اخوتنا وأبنائنا على أسلحتهم وعن الأماكن التي يشغلونها سيسرع في قيام الدولة وسيؤدي بالتالي إلى الخطوة الثانية وهي اختيار المؤتمر الوطني.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً