بلاستيكو

عبد الجليل يعلن استعادة العلاقات بين ليبيا والعراق

اعلن رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل استعادة علاقات ليبيا رسميا مع العراق في افتتاح القمة العربية الدورية الثالثة والعشرين في العاصمة العراقية بغداد امس.

وكانت ليبيا أغلقت سفارتها لدى بغداد في منتصف 2003 بعد ثلاثة شهور من الغزو الاميركي للعراق.

وعقب كلمة في الجلسة الافتتاحية، سلم عبد الجليل رئاسة القمة للرئيس العراقي جلال الطالباني ليصبح اول كردي يرأس القمة العربية.

وهذه اول مشاركة في القمة لرئيس المجلس الوطني الانتقالي عبد الجليل الذي تولى الحكم في ليبيا منذ الاطاحة بمعمر القذافي العام الماضي.

الى ذلك، حضت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون امس الحكومة الليبية على مضاعفة جهودها لتشجيع مختلف الأطراف على إلقاء أسلحتها، داعية إلى استعادة الهدوء في مدينة سبها في أقرب وقت ممكن.

وأصدرت آشتون بياناً قالت فيه ان “الاتحاد الأوروبي قلق من التقارير عن القتال في سبها، عاصمة منطقة فزان في جنوب غرب ليبيا (على بعد نحو 650 كلم جنوب طرابلس)، ما أدى الى سقوط عدد من القتلى في الأيام الماضية”. أضافت ان “الإتحاد الأوروبي يدعو كل المعنيين في النزاع إلى ضبط النفس، ويحض الحكومة على مضاعفة جهودها لدفع الأطراف إلى إلقاء أسلحتها وضمان أن يحظى الجرحى بالرعاية، كما يدعو إلى استعادة الهدوء في سبها في أقرب وقت ممكن”.

وختمت آشتون بالقول ان الاتحاد “يشير إلى دعمه لكل الجهود الرامية إلى المصالحة الوطنية ولعملية الانتقال الديموقراطي في ليبيا”.

وكانت سبها شهدت خلال الأيام الماضية اشتباكات بين مسلحين من الثوار وأفراد من قبيلة التبو ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً