عبر واتس آب.. حماس تستدرج جنود إسرائيل للحصول على معلومات استخباراتية

العسكريين يصبحون أقل يقظة قبيل موعد استبدالهم، فيما يعد الوافدون الجدد أقل دراية بالمخاطر. [إنترنت]

كشفت وسائل إعلام عبرية بأن حركة “حماس” كثفت جهودها لاستدراج جنود إسرائيليين عبر مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي، بهدف الحصول على معلومات استخباراتية حساسة منهم.

حيث أوردت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن عناصر حماس ينتحلون شخصيات إسرائيليين في مواقع وتطبيقات التواصل، بالدرجة الأولى “واتس آب”، بهدف التواصل مع جنود إسرائيليين.

كما أشارت الصحيفة إلى أن الجيش الإسرائيلي رصد في السنوات الأخيرة بعض هذه المحاولات ومنعها، غير أن إحدى العمليات من هذا النوع والتي نفذتها “حماس” في الشهر الماضي، توجت بنجاح، ما أثار مخاوف بالغة لدى القيادة العسكرية الإسرائيلية.

هذا وكشفت الصحيفة أن أحد الجنود في قوات الإنزال تسلم مؤخراً رسالة عبر “واتس آب” من رقم غير مألوف، حيث طلب منه شخص غير معروف معلومات بشأن موعد مغادرة وحدته للمنطقة.

محتوى ذو صلة
خلال شهر.. الهزة الأرضية الثالثة تضرب جنوبي إيران

وقال الشخص الذي وجه هذه الرسالة إنه عسكري إسرائيلي من وحدة أخرى، ولتأكيد ذلك، قدم معلومات سرية لم يكن من المفترض أن يعلمها أي شخص خارج وحدة الجندي وذلك يؤكد كما يبدو أن عملية واحدة على الأقل من هذا النوع كانت ناجحة.

ولفتت “يديعوت أحرونوت” إلى أن العسكريين يصبحون أقل يقظة قبيل موعد استبدالهم، فيما يعد الوافدون الجدد أقل دراية بالمخاطر.