عضو مجلس النواب: «عقيلة صالح» سيضحي بالبرلمان مقابل بقائه في السلطة

قال عضو مجلس النواب نصر يوسف إن عقيلة صالح سيضحي بمجلس النواب ويقدمه قربانا لإقناع المجتمع الدولي بإجراء انتخابات برلمانية فقط بغية الوصول إلى سدة الحكم أو ضمان بقائه في السلطة. 

وأوضح نصر في تصريح صحفي أن عقيلة لم يعلن صراحة عن مبادرته غير أن ما تسرب عبر وسائل الإعلام كشف تفاصيل هذه المبادرة وهي تشكيل مجلس رئاسي جديد يتولى هو رئاسته وتعديل حكومة الوحدة الوطنية أو دمجها مع الحكومة المكلفة برئاسة فتحي باشاغا.

وأشار عضو النواب إلى أن عقيلة حاول من خلال زيارته الأخيرة إلى تركيا وقطر إقناع هذه الدول بجدوى هذه المبادرة لتحقيق هدفه الرئيسي وهو الوصول إلى منصب رئاسة المجلس الرئاسي أو خلط الأوراق وتجميد الوضع وضمان بقائه رئيسا لمجلس النواب.

وحول زيارة عقيلة إلى موسكو لفت نصر أن الغرض هو إقناع روسيا وحليفتها الصين باعتبار عضويتهما في مجلس الأمن بهذا المقترح أو عرقلة أي مشروع آخر يرى عقيلة أنه لا يخدم مصالحه وسيخرجه من دائرة الصراع على السلطة.

وفي حديثه عن الجلسة الأخيرة التي اختار من خلالها النواب رئيس للمحكمة العليا قال نصر إن التصويت كان مخالفا للائحة الداخلية للمجلس لعدم وجود النصاب القانوني كما أن الجلسة كانت مغلقة ولم تكن علانية حيث قطع فيها البث المباشر.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً